طرق تحفيز الطلاب على المذاكرة

رضوان محمد ‏2020-10-31, 21:02 مساء 33

 تحفيز الطلاب

تتطور مراحل نمو الإنسان الفكرية عن طريق مجموعة من الأساليب التي يتمكن من خلالها وحسب مضامينها الإستدلاالية من عدد من الابتكارات المعرفية والمهارية. حيث يعد التعليم أحد هذه الأساليب التي تشتمل على مجموعة من الطرق التي تساهم في اكتساب مجموعة من المعلومات والمعارف والأفكار والمهارات بالإضافة إلى الى الكثير من التأثيرات المجتمعية المكتسبة مثل العادات والتقاليد والقيم الإنسانية والمعتقدات الفكرية. وكل ذلك يتم من خلال عدة طرق تعليمية تتضمن أفكار التدريس النظرية والتدريبات العملية التي تساعد على زيادة نسبة الفهم والتواصل لدى الطلاب. هناك العديد من الطرق التي تشجع الطلاب على التعليم والتعلم.

يبدو بعض الطلاب متحمسين ومنجذبين بشكل طبيعي للتعلم، ولكن هناك الكثير ممن يحتاجون إلى دافع لهم من المعلم، أو يتوقعون من المعلم أن يلهموهم أو يبعثوا فيهم روح التحدي والتحفيز. يقول إريكسون: "يعتمد التدريس الفعال في حجرة الدرس في المقام الأول على قدرة المعلم في الحفاظ على انتباه الطلاب لما يقوله." بالتأكيد مهما كان مستوى الحماس لدى الطالب في الغرفة الصفية، فإنه قد يتغير إما نحو الأفضل أو نحو الأسوأ، وذلك يعتمد على ما يحدث في الغرفة الدراسية. في الحقيقة ليست هناك وصفة سحرية أو صيغة محددة من أجل تحفيز الطلاب. لكن هناك مجموعة عوامل نستطيع من خلالها التأثير في دفع الطلاب للتعلم. 

حدد الباحثون التربويون جوانب التدريس التي تعزز وتشجع على التحفيز الذاتي للطلاب. أظهرت هذه ابحوث مجموعة من الاستراتيجيات التي يمكن أن يكون لها أثر كبير في تحفيز الطلاب بشكل إيجابي للتعلم وتعزيزه.

استراتيجيات تحفيز الطلاب:

  • الاستفادة من احتياجات الطلاب اللحظية:
    عندما تلبي الحوافز دوافع وحاجات الطلاب، فإنهم يستطيعون التعلم بشكل أفضل. من هذه الحاجات الحاجة للتعلم من أجل نشاط معين ، الحاجة إلى مهارات جديدة، الحاجة إلى تخطي العقبات، الحاجة إلى النجاح والحاجة إلى الشعور بالمشاركة والتفاعل مع الآخرين.
  • جعل الطلاب فاعلين ومشاركين في التعلم:
    يتعلم الطلاب من خلال الممارسة كالكتابة والتصميم والإبداع والعمل وحل المشاكل. إن النشاط السلبي يحبط حماس الطلاب وفضولهم. يجب اشراك الطلاب من خلال طرح الأسئلة والاستماع إليهم وتشجيعهم على إقتراح الحلول للمشاكل وتخمين نتائج تجربة ما.
  • الاستماع إلى آراء الطلاب حول ما يجعل حصصهم الدراسية أكثر أو أقل دافعية نحو التعلم:
    إن إشراك الطلاب في سبل تغيير نمط وطرائق التعليم والتعلم للحصول على أعلى درجة من التفاعل والمشاركة والحماس للتعلم، يساهم بدرجة كبيرة في تغيير منحى التعليم وفاعليته. قام الباحثون بعمل استبيان بين الطلاب لمعرفة أهم العوامل التي تؤثر على حماس الطلاب، ظهرت النتائج من خلال ثمانية نقاط هي: 1) حماس المعلم. 2) مضمون الدرس ومحتواه. 3) انتظام الدرس. 4) مستوى صعوبة الدرس. 5) مشاركة الطلاب. 6) تنوع الدرس. 7) التوافق بين المعلم والطلاب. 8) استخدام الأمثلة المناسبة.

السلوكيات التعليمية التي تحفز الطلاب:

  1. وضع أعلى التوقعات الواقعية للطلاب: أظهرت الأبحاث أنه هناك تأثير كبير جداً لتوقعات المعلمين على أداء الطلاب.
  2. مساعدة الطلاب على وضع أهداف يمكن تحقيقها: إن وضع أهداف غير واقعية والفشل في تحقيقها يمكن أن يصيب الطلاب بالإحباط. بالمقابل تشجيع الطلاب على التركيز على تحسنهم المستمر بغض النظر عن الدرجات في الاختبار، يساعدهم على تقييم تقدمهم وتحليل نقاط القوة والضعف لديهم.
  3. العمل على تعزيز التحفيز الذاتي للطلاب: وذلك من خلال عبارات تشجع الطلاب وتدفعهم إلى العمل والبحث وحل المشكلات.
  4. تجنب خلق المنافسة بين الطلاب: إن التنافس بين الطلاب يؤدي إلى القلق وهذا يمكن أن يؤثر بشكل سلبي على التعلم. إن التوجه إلى التعاون والعمل في مجموعات تعاونية هو البديل الأنسب للتنافس.
  5. تحمس المعلم في مادته: إن لحماس المعلم في مادته دور كبير في تحفيز الطلاب. فالمعلم الذي يشعر بالملل واللامبالاة سوف يعكس ذلك بالتأكيد على طلابه. بينما المعلم الذي يستمتع بمادته ويظهر حماسه واستمتاعه أمام الطلاب سوف يؤثر بشكل ملحوظ على تفاعل الطلاب.
  6. استغلال اهتمامات الطلاب: إن لمعرفة اهتمامات الطلاب وميولهم وبالتالي استغلالها في التدريس دور كبير في تحفيز الطلاب وذلك من خلال تقريب المادة الدراسية من اهتماماتهم.
  7. اختيار الطالب للدرس: إذا كان بالامكان فتح المجال أمام الطلاب لاختيار الدرس الذي يرغبون فيه، فإنه سوف يكون له دور كبير في تحفيزهم للتعلم.
  8. تنويع طلائق التدريس: تغيير طرائق التدريس بشكل مستمر واعتماد طرق تفاعلية من شأنه أن يكسر الروتين والملل الذي يسود الصف حينما تكون هناك طرق محددة فقط.
  9. التركيز على المهارات والمعارف بدلاً من الدرجات: يوصي الباحثون بعدم التشدد في إعطاء الدرجات والتخلص من الأنظمة المعقدة. بدلاً من ذلك التشديد على رضا الطالب الشخصي في أداء الواجب ومساعدتهم في تقييم تقدمهم.

أهمية تحفيز الطلاب

إن لتحفيز الطلاب وتشجيعهم دور كبير بل ويعد من أهم المؤثرات الإيجابية في أساليب التعلم. كما أنها تؤثر بشكل إيجابي على أفكار الطلاب وتحسين الدافع للتعلم وتطوير السلوك الاجتماعي. إن تحفيز الطلاب يساهم في تشجيع الطلاب على تطوير الدافع السلوكي والتعليمي لديهم لتحقيق الأهداف المرجوة. كما أن تحفيز الطلاب يعمل على زيادة الجهد والطاقة الفكرية لدى الطلاب من أجل تلقي المزيد من العلوم المختلفة بطريقة حماسية.

شارك المقالة