ماذا يسمى كوكب المريخ

قصي عبد الرزاق العيافي ‏2020-10-27, 01:25 صباحا 29
ماذا يسمى كوكب المريخ

كوكب المريخ

يعتبر كوكب المريخ من ضمن الثمانية كواكب التي تعد ضمن الكواكب الصخرية ، واسمه في اللغة الإنجليزية مارس ( MARS ) وهو الكوكب الرابع من حيث البعد عن المجموعة الشمسية ، وهو الجار الخارجي للأرض ، وأطلق عليه العديد من الأسماء قبل سنين طويلة ، وكان من ضمن الكواكب التي تعرف بحدتها وقوة تكوينها الصخري ، يبلغ قطر كوكب المريخ حوالي 6900 كيلو متر وفي هذه الحالة يعد مساوي لنصف قطر كوكب الأرض ، ويشغل المرتبة الثانية كأصغر الكواكب الشمسية بعد كوكب عطارد ، أما مساحته فقدرها علماء الفلك بأنها تماثل مساحة الأرض اليابسة على الرغم من اختلاف الحجم بينهما ، وهو من الكواكب التي يوجد فيها هواء ولهذا السبب أكد الباحثون والعلماء إمكانية العيش على هذا الكوكب ، يبتعد كوكب المريخ عن الشمس مسافة 227,940,000 كيلو متر ، وكتلته تمثل 10 % من كتلة الأرض 

ماذا يسمى كوكب المريخ 

إحدى تفسيرات تسميته بالمريخ مشتقة من كلمة أمرخ والتي تعني ذو البقع الحمراء ، على سبيل المثال يقال هذا ثور أمرخ أي أنه به بقع حمراء لذلك أطلق عليه اسم الكوكب الأحمر ، وذلك بسبب نسبة غبار أكسيد الحديد العالية الموجودة في سطحه وجوّه ، يعتقد أنه تشكل بسبب تفاعل الحديد مع الأكسجين في الهواء والماء ، بعدها انتقلت المادة الصدئة إلى جميع أرجاء الكوكب ، في الحقيقة يظهر باللون البرتقالي الزاهي إلى اللون الأسود ، سماء كوكب المريخ تحمل اللون الأحمر وذلك بسبب الغبار الذي ينشر الفوتونات الحمراء في الجو ، فإذا نظرنا إليه من الأرض سيظهر وكأنه نجمة حمراء وهكذا سموه القدماء الكوكب الأحمر حيث كان يمثل بالنسبة لهم الهة الحرب لأن لونه قريب من لون الدماء 

أقمار كوكب المريخ 

يمتلك المريخ قمران يدوران حوله بعكس كوكب الأرض التي لها قمر واحد ، يسمى القمر الأول ديموس والتي تعني الرعب باللغة اليونانية ، والقمر الثاني يسمى فوبوس والتي تعني أيضاً باللغة اليونانية الخوف ، أرسلت وكالة ناسا مركبة فضائية مارينز التاسعة ، وذلك بعد مئة عام على اكتشافهما حيث قدمت معلومات أكثر عن القمرين ، نتحدث عنها فيما يلي :

  • فوبوس : اسمه مشتق من الكلمة الإغريقية والتي تعني الخوف أو الفوبيا ، يبلغ قطر القمر فوبوس 22.7 كيلو متر فقط ، ومداره أقرب للمريخ من مدار القمر ديموس وهو أكبر من قمر ديموس أيضاً ، ويقترب من كوكب المريخ لدرجة كبيرة فبعض الأحيان لا يمكن رؤيته من كل أماكن الكوكب ، يدور حول كوكب المريخ ثلاث دورات يومياً ، فإذا وقف شخص ما على سطح المريخ سيلاحظ مرور القمر في السماء كل أربع ساعات ، وقال العلماء أنه من المحتمل بعد 40 مليون سنة أن يصطدم بكوكب المريخ ويتقسم إلى حلقات ، علماً أن ليس له غلاف جوي ، يحتوي سطحه على حفرة تسمى ستيكني ، التي يبلغ طولها 9.7 كيلو متر معبأة بالغبار الناعم 
  • ديموس : تعني كلمة ديموس الفزع أو الذعر ، يبعد كثيراً عن كوكب المريخ على مسافة حوالي 23,450 كيلو متر ، وبهذه الحالة يستغرق حوالي 30 ساعة تقريباً حتى يكمل دورة واحدة حول المريخ ، يعتبر سطح هذا القمر سلس أكثر من سطح القمر فوبوس ، مع وجود القليل من الحفر 

وجود الماء على كوكب المريخ

من المعروف أنه لا يوجد ماء بشكل سائل على سطح المريخ ويعود ذلك بسبب البرودة الشديدة للغلاف الجوي ، ولكن اكتشف العلماء وجود بحيرة ماء جوفية حجمها كبير جداً في المريخ ، وقدروا عرض البحيرة حوالي 20 كيلو متر وعلى عمق 1.6 كيلو متر ، وهي توجد تحت جليد القطب الجنوبي لكوكب المريخ ، ولأنه من المعروف أن الماء هو سر الحياة كان العلماء يبحثون منذ آلاف السنين عن وجود ماء سائل على سطح المريخ أو سطوح الكواكب الأُخرى المجاورة ، وتبين وجود المياه السطحية السائلة في وقت سابق منذ ملايين السنين ، والذي يدل على ذلك هو وجود شبكات الأنهار والبحيرات الجافة ، وجودها يدل أن الغلاف الجوي القديم لكوكب المريخ كان كثيفاً ولديه استطاعة على حفظ الحرارة التي تسمح للمياه أن تبقى في حالتها السائلة ، كل هذه تشير إلا أنه كانت هناك مياه سائلة على سطح كوكب المريخ .

مناخ كوكب المريخ

شكلت مسألة مناخ كوكب المريخ إشارة استفهام وفضول علمي لعدة سنوات ، وعلى الرغم من أن المريخ أصغر من الأرض من ناحية الحجم ، إلا أنه هناك أوجه تشابه عديدة بين مناخيهما ، يتميز كوكب المريخ كون مناخه أكثر برودة من مناخ كوكب الأرض ، والسبب الرئيسي في ذلك يبعد عن الشمس مسافة أكبر من تلك التي بين الشمس والأرض ، يعتبر الغلاف الجوي للأرض أكثر سماكة بـ 100 مرة تقريباً من الغلاف الجوي لكوكب المريخ ، ومع ذلك هو سميك بما يكفي لدعم أحوال الطقس ، تلقى المناخ على كوكب المريخ اهتمام زائد من قبل وكالة ناسا الأمريكية التي أشارت إلى زيادة التسامي في مكان شبه قطبي ، وظنوا أن المريخ كان يعاني من موجة احترار عالمية ، وفي فصل الشتاء يقوم غاز ثاني أكسيد الكربون بتجميد الغلاف الجوي للكوكب ، يعتقد العلماء أن الغلاف الجوي لكوكب المريخ في القديم كان أسمك من الغلاف الحالي ، كانت البعثات مارينز 6 ، ومارينز 7 قد شغلت العديد من الثغرات في المعلومات الأساسية للمناخ ، ومع مرور الزمن وإجراء العديد من الرحلات الفضائية إلى كوكب المريخ ازداد فهم هذا الكوكب 

 

شارك المقالة