من هو ابن سينا

قصي عبد الرزاق العيافي ‏2020-10-26, 12:57 مساء 18
من هو ابن سينا

ابن سينا

هو أبو علي الحسين ابن سينا ، وهو فيلسوف وطبيب إسلامي وعالم في مجالات عديدة من العلوم الطبيعية والإسلامية ، حيث ولد في عام 980 للميلاد في مدينة أفشانا ( التي تقع في أوزباكستان حالياً ) القريبة من مدينة بُخارى ، أبوه هو عبدالله من مواليد مدينة بلخ التي تقع في أفغانستان حالياً )  وأمه هي سيتارا من مدينة تاجك ، يعتبر ابن سينا من أبرز الفلاسفة والأطباء الذين أثروا في العالم الإسلامي وأوروبا وخاصة في فترة العصور الوسطى ، حيث أن اكتشافاته وأبحاثه كان يتم دراستها في الجامعات الأوروبية وذلك حتى القرن التاسع عشر ، كان عبدالله ( ابن سينا ) حريص على تقديم ابنه لأفضل تعليم وكان ابنه فطيناً وذكياً ، وفي سن العاشرة حفظ القرآن الكريم وانتهى من دراسته وأصبح بارع في اللغة العربية ومجالاتها وآدابها ، ثم توجه إلى دراسة الفقه والشريعة الإسلامية ، والعلوم الطبيعية ، والمنطق ، والفلسفة ، وبقي فيها لمدة ست سنوات تقريباً ، وفي سن الثامنة عشر أصبح طبيباً وكان قد درس الطب منذ الثالثة عشر ، وذاع صيته في الطب في مدينته والمدن التي حولها ، حيث اشتهر جداً في أوروبا ولا سيما بعد ترجمة كتبه وأعماله إلى اللغة اللاتينية والعبرية .

حياته

كان والد ابن سينا عبدالله يشغل منصف المحافظ في إحدى القرى ، وبعد ذلك انتقل مع عائلته إلى مدينة بخارى وأخذ يعمل في وظيفة إدارية لدى نوح بن منصور الذي هو سلطان مدينة بخارى ، حيث أعاقت حاجة ابن سينا المستمرة للدراسة ، لأنه كان يواجه صراعات دينية وسياسية شديدة في تلك الفترة ، وفي فترة وجوده مع علاء الدولة ، شعر ابن سينا بالمرض ، فقام بمعالجه نفسه باستخدام جرعات على شكل ثمانية حقن شرجية من بذور نبات الكرفس وذلك كله في يوم واحد ، وبعد ذلك أخذ ابن سينا يتعلم في مجال الفقه مع معلمه إسماعيل الزاهد ، واتجه بعدها إلى دراسة الطب مع العديد من المدرسين ، وقال ابن سينا بأن مجال الطب مجال سهل ، وقام ابن سينا بعد ذلك بمعالجه السلطان منصور بن نوح بعد أصابته بمرض حير جميع أطباء المدينة ، وبدأ ابن سينا الحياة المهنية بعمر ال 21 ، حيث يوجد حوالي 250 عنواناً تحمل اسمه في العديد من المجالات التي تشمل اللغة والفيزياء والهندسة والفلك 

إنجازات ابن سينا 

تخربطت حياة ابن سينا وتلخبطت بعد وفاة والده ، فاعتمد على نفسه وبدون دعم أي شخص ، أخذ ابن سينا بالتنقل والتجوال في مدن مختلفة ، وبعد أن انتقل إلى خراسان أخذ يعمل طبيباً ومعلماً ، وعمل أيضاً رجل قانون في جورجانح ، ثم أصبح مدرساً في مدينة جورغان ، قام بتقسيم علم الرياضيات إلى أربعة أقسام ، علم الفلك ، والهندسة ، والموسيقى ، والحساب ، ثم قام بتقسيم كل من هذه المواضيع على حدى ، حيث أن أهم عمل له هو كتاب الشفاء ، وهو واحد من أربعة أقسام مخصصة بالرياضيات 

من أهم الأسباب التي أدت إلى شهرة ابن سينا هو خبرته في مجال الطب ، ولا سيما كتابه القانون في الطب ، شرح فيه الأمراض التي تصيب الانسان في كافة أنحاء جسمه ، ومن اكتشافاته أيضاً في قسم الطب ما يلي :

  • أول من قام بتمييز الفرق بين الشلل النصفي الناتج عن سبب داخلي والذي يمكن أن ينتج عن سبب خارجي
  • شرح السكتة الدماغية
  • استعمل اللجم بالنار والكي لإيقاف نزيف الدم
  • كان له أثر كبير في علم التشريح ، حيث شرح وبيّن أقسام العين بشكل دقيق ومفصل
  • وضح أثر الأمراض العقلية على جميع أنحاء الجسم ، ومن الضروري الخضوع للمعالجة

ومن أهم إنجازاته في علم الفلك : 

  • قام بصناعة جهاز يراقب إحداثيات النجوم ، وهو الذي اكتشف بأن إضاءة النجوم ذاتية ، وقام بطرح الكثير من الاقتراحات التي تتعلق بعلم الفلك مثل أن كوكب الزهرة أقرب من الأرض إلى الشمس

أما في مجال الفيزياء ترك أثر كبير :

  • قام باختراع جهاز يقيس الطول بدقة عالية ، وعرف طبيعة الضوء وكيفية مساره وانبثاقه ، وهو الذي اكتشف أن الضوء أسرع بكثير من الصوت ، وبيّن كيف يستطيع الصوت الانتشار عبر موجات صوتية من خلال الهواء

وفاته 

 بعد أن انتقل إلى أصفهان أصيب جسده بمرض واعتل ، حيث قيل أنه كان يمرض أسبوع ويشفى أسبوع ، وأخذ يتناول الأدوية بكثرة ، وبعد أن اشتد مرضه عرف أنه ليس هناك فائدة من العلاج ، فأهمل نفسه ، ثم اغتسل وتاب بعدها ، وقام بالتصدق بكل ما لديه من مال للفقراء والمساكين ، وأعتق الغلمان الذين يعملون عنه بقصد المغفرة ، حيث توفي في عمر الثامنة والخمسين في عام 1037 ميلادي وكان ذلك في إيران

شارك المقالة

مقالات متعلقة

مايكل فاراداي