معلومات عن دب الباندا

قصي عبد الرزاق العيافي ‏2020-10-25, 23:12 مساء 31
معلومات عن دب الباندا

دب الباندا

دب الباندا أو المعروف باسم الباندا العملاقة وهي دببة موطنها الأصلي في دولة الصين ، وهي مهددة بخطر الانقراض ، حيث يوجد أقل من 1900 نوع من أنواع دببة الباندا التي تعيش حياتها في البرية ، وحوالي 300 نوعاً منها تعيش في حدائق الحيوانات المتوزعة جميع أنحاء العالم ، يمتاز دب الباندا باللون الأسود والأبيض وحجمه الكبير والضخم ، حيث يصل طول دب الباندا من 1.3 إلى 1.5 متر تقريباً ويبلغ وزنه حوالي 125 كيلو غرام تقريباً لدب الباندا البالغ ، وتعيش الباندا العملاقة في المناطق والمرتفعات الجبلية في وسط دولة الصين في كل من مقاطعة شنشي ومقاطعة سيتشوان ومقاطعة قانسو ، والتي تمثل غابات من نبات الخيزران الرطب والبارد الطويل جداً والكبير الحجم أيضاً ، يصنع دب الباندا وكره من الجذوع المحفورة للأشجار ومن جذوع الأشجار الصنوبرية المتواجدة داخل غابة الخيزران ، تتناول الباندا العملاقة نبات الخيزران بكثرة الأوراق والبراعم فقط ، حيث تتناول الباندا الواحدة ما يقارب حوالي 12.5 كيلو غرام تقريباً من نبات الخيزران ، وكل هذه الكمية تتناولها في غضون 12 ساعة فقط في اليوم ، ويساعدها في ذلك وجود ابهام مزيف موجود في معصمها يسهل عليها مسك الخيزران وأكله ، يتميز دب الباندا بأنه دب مرح ويحب الشقلبة واللعب واللهو ، وله أيضاً صوت مميز يصدره على شكل إشارة ترحيب للآخرين يشبه صوت الصراخ ، يوجد حوالي 68 محمية طبيعية خاصة بدب الباندا في دولة الصين ، وتحمي بداخلها حوالي ثلثي دببة الباندا العملاقة المتواجدة في البريّة المهددة بالانقراض بسبب السلوك الخاطئ الذي يرتكبه بعض البشر

لون دب الباندا

يمتاز لون فرو دب الباندا باللون الأسود والأبيض هذا الشيء يجعلها فريدة من نوعها على الإطلاق ، تتوزع الألوان في جسم الباندا بالشكل التالي : ينتشر اللون الأبيض على الوجه والعنق والبطن والورك أما اللون الأسود فيغطي اليدين والساقين ، ويساعدها هذا اللون المميز على الاختباء والتخفي من الحيوانات المفترسة بين الأشجار أو بين الثلج ، حيث يوجد حول عيونه دوائر سوداء تساعدها بشكل كبير في معرفة وإدراك حيوانات الباندا الأخرى والتواصل مع بعضها ، وبحث العلماء بشتى الوسائل لتفسير ومعرفة هذه الحقائق حول دب الباندا فوجدوا أن السبب الذي يميز دب الباندا بهذا اللون هو طريقة غذائه التي تعتمد على نبات الخيزران فقط ، عندما تأكل الباندا الخيزران فهي تحصل على عدد قليل من السعرات الحرارية والمواد الغذائية لهذا السبب هي لا تقوم بتخزين الدهون داخل أجسامها لكي تقضي فصل الشتاء مثل باقي الدببة في سبات طويل ، وتبقى الباندا فترات وهي تبحث عن الطعام في المناطق الجبلية المرتفعة ، قام العلماء بتفسير اللون الأسود لأذن دب الباندا بأنه تحذير للحيوانات المفترسة على عدم التعرض والاقتراب من دب الباندا وإلا سوف تواجه العداء والمقاومة من قبل دب الباندا العملاق ، هناك نوع آخر من دب الباندا يحمل اللون الأحمر يشبه حيوان الراكون أكثر من شبهه بالدببة 

طريقة تكاثر دب الباندا

دب الباندا من الثديات فهو يتكاثر عن طريق الولادة ، وعلى الرغم من أن هناك الكثير من الحقائق الغريبة حول دب الباندا فهي لا تحب التواجد مع بعضها ، حيث تبحث عن بعضها البعض فقط في مواسم التزاوج في فصل الربيع ، عندما تكون الأنثى جاهزة للتزاوج فهي تصدر رائحة ولذكور الباندا قدرة عالية وفائقة الحساسية على استنشاقها ، ويمت التزاوج بينهما كل سنتين إلى ثلاث سنوات ، تبلغ متوسط مدة الحمل لدة دببة الباندا حوالي 135 يوماً ، ولكن في غالبية الأحيان تتراوح المدة بين ال 100 وال 180 يوماً ، وفي كل مرة تلد الانثى واحداً أو اثنان من صغار الباندا الذي يتراوح وزنها من 85 إلى 143 غراماً وبحجم صغير للغاية ، ومن الغريب أن صغار الباندا تولد عمياء تماماً وتبقى على هذه الحالة إلى مدة تتراوح بين ال 50 وال 60 يوماً تقريباً ، فعندما تبلغ 10 أسابيع من العمر تبدأ بالزحف ، حيث تبدأ صغار الباندا وهي في عمر ال 7 أو 9 أشهر بتناول نبات الخيزران ، وبالرغم من ذلك فهي تستمر بالرضاعة لمدة 18 شهراً ، وبعد ذلك ينتهي الصغير من فترو الرضاعة ويفطم عن أمه فيبدأ بالعيش وحيداً والاعتماد على نفسه ، تصل الباندا العملاقة إلى سن البلوغ من عمر 6 إلى 7 بالنسبة للذكور ومن عمر 4 إلى 5 بالنسبة للإناث 

حماية الباندا من الانقراض

تعتبر الباندا من الحيوانات المهددة بالانقراض ، ويعود ذلك بسبب قلة كمية الطعام وانخفاض كبير في معدل المواليد والسرقة من قبل سكان الصين من أجل بيعها والاستفادة من فروها وجلدها ، ولهذا السبب تم العمل على إقامة محمية طبيعية كمحمية وولونغ الوطنية في دولة الصين ، وتم وضع قوانين تحد من الصيد الجائر ومراقبة استعمال الأسلحة 

شارك المقالة