فوائد فاكهة المانجو

موسوعة معلومة ‏2020-06-23, 05:29 صباحا 152
فوائد فاكهة المانجو

ما هي فاكهة المانجو

المانجو بالانجليزية: mango وهي من الفاكهة التي تعد مصدر لتزويد الجسم بالطاقة اللازمة له وذلك لاحتوائها على سعرات حرارية وألياف وفيتامينات ومعادن وفائدتها غير مقتصرة على لبها فقط إنما لقشورها وبذورها أدوار فعالة حيث تعتبر فاكهة المانجو من الفاكهة الشهيرة حول العالم لقدمها على مر التاريخ وهي من الثمار الإستوائية وموطنها الأصلي في المناطق الجنوبية والجنوبية الشرقية من آسيا حيث كانت تزرع منذ ٤٠٠٠ عام , جذرها الرئيسي يمتد إلى عمق ٦م أي مايقارب ٢٠ قدم ولها جذور مغذية كثيرة ذات انتشار واسع ولها أيضاً أوراق دائمة الخضرة ذات طول يتراوح بين 15إلى 35 سم اما عرض الورقة يتراوح بين 6 إلى 16 سم  ولثمرتها الناضجة عدة ألوان وأحجام وعادة ما تكون صفراء أو برتقالية أو حمراء أو خضراء ولها في المنتصف نواة لا يمكن أن نفصلها بسهولة وعادة تكون إما ليفية أو مشعرة السطح ويكون بداخل النواة خط رفيع يغطي البذرة وتأخذ فاكهة  المانجو مايقارب الثلاث أشهر لتنضج ولها العديد من الأسماء وهي (المانجو ،المنجا،الأنبج،المنجو،المنجة ،الأنب أو الأنبة ،العنب أو العنباء) أما اسمها العلمي فهو (Mangifera indica)  ولها أكثر من 100 نوع تختلف عن بعضها بالشكل واللون والحجم.

فوائد فاكهة المانجو

  • الحفاظ على القلب وصحته

تحتوي على كثير من الألياف والفيتامينات والاحماض والتي تنعكس إيجاباً في الحفاظ على صحة القلب و كما نوهنا سابقاً أنها تحوي على بعض من فيتامين ب ومنها حمض الفوليك أو الفولات الذي له دور مهم في الحفاظ على "صحة القلب" وذلك من خلال تقليل مستويات مادة الهيموسيستين في الدم وعندما تعلو نسبة هذه المادة في الدم لدرجة كبيرة تؤدي إلى زيادة فرصة الإصابة بتصلب الشرايين وتلف الأوعية الدموية كما يسهم في زيادة نسبة الكوليسترول ويمكن تخطي وتدارك هذا الأمر بتناول أنواع متعددة من الفيتامينات والفولات مع مراعاة نظام غذائي مناسب و"انتاج خلايا الدم الحمراء"والتي بالتالي تمنع الإصابة بأنواع عديدة من الأنيميا كما ان له دور مهم في تحسين عمل الشرايين والحد من خطر الإصابة بأمراض القلب وذلك لتوفر الألياف والفيتامينات والبوتاسيوم, وللمانجو دور مهم في تحسين ضغط الدم والحفاظ على نبض منتظم (صحي) وذلك لاحتوائها على المغنيسيوم والبوتاسيوم

له دور في حماية خلايا القلب من الإلتهاب وتلف عضلة القلب والإجهاد التأكسدي (بالانجليزية: Oxidative stress) وذلك لاحتوائها على مضاد الأكسدة المنجيفيرين حيث أثبتت دراسة نشرت في مجلة Journal of Ayurveda and Integrative Medicine عام ٢٠١٧ أن للمنجيفيرين الادوار التي تم ذكرها سابقاً وحسب دراسة أخرى على مجلة Toxicology عام ٢٠٠٦ أن المنجيفيرين يسهم في خفض كوليسترول الدم والدهون الثلاثية لدى البشر وأما على الفئران فيسهم في خفض الأحماض الدهنية للفئران المصابين بالنوبات القلبية ولم يثبت هذا على الإنسان حتى الان, ويحتوي المانجو على البوتاسيوم الذي يساعد على تنظيم ضغط الدم وتوازن السوائل في الجسم

  • الحفاظ على الوقاية من بعض أمراض السرطان

تحتوي ثمرة المانجو على متعدد الفينول و مضادات أكسدة (المنجيفيرين،الكاتيشين ،الانثوسيانين،حمض البنزويك،الكيريستين ،اللوتين ،الزياراثين،حمض الغال )التي بعضها تحمي الخلايا من الخطر الذي يأتي من الجذور الحرة وبعض منها كاللوتين والزيارانثين لها دور مهم في الحفاظ على صحية العين عن طريق تجمعها في العين لتقيها من أشعة الشمس وامتصاص الضوء الزائد وتحد من تعرض العين للأشعة الزرقاء التي تلحق أضرار كثيرة للعين أما متعدد الفينول فهو له دور مضاد لأمراض السرطان وعلى وجه الخصوص

"سرطان الثدي"  ذلك من خلال دراسة نُشرت في مجلة Nutrition Research عام 2015، تنص على أن متعدد الفينول الموجود في المانجو يقلل من نمو الأورام لدى الفئران المُصابة بسرطان الثدي وهناك دراسة أخرى أثبتت أن متعدد الفينول يساهم في وقف انتشار خلايا السرطان وهذا على مجلة  The Journal of Nutritional Biochemistry عام 2017

و"سرطان القولون"وذلك حسب دراسة  نُشرت في مجلة International Journal of Clinical Oncology عام 2013، التي تنص على أن الكاروتينات المتواجدة في الخضار والفواكه الصفراء والخضراء من الممكن أن تخفض من خطر الإصابة بسرطان القولون

و"سرطان البروستات" حيث أثبتت دراسة مخبرية نُشرت في مجلة Nutrition and Cancer عام 2008، أنَّ مُستخلص المانجو قد يساعد على الحد من نموّ خلايا سرطان البروستات و"سرطان الدم"

  • الحفاظ على جهاز المناعة

تحتوي على فيتامين ج الذي يحافظ على صحة جهاز المناعة وجدران الاوعية الدموية وقوة النسيج الضام وأيضا يسهم في انتاج الخلايا التائية وتطويرها وذلك (حسب دراسة نشرت في مجلة Journal of Leukocyte Biology عام 2014 ) والتي لها دورها في رفع مناعة الجسم ويسهم فيتامين ج أيضاً في دعم وظائف خلايا الجهاز المناعي الفطر(الطبيعي)وخلايا الجهاز المناعي التكيفي (وذلك كما أظهرت  مجلة Nutrients عام 2017 بمراجعة نشرت عليها)وبالتالي تناول كميات قليلة جداً من هذا الفيتامين (غير كافية )تسبب تأخير إلتئام وشفاء الجروح وألم بالمفاصل وقد تصل إلى الإصابة بمرض الاسقربوط في الحالات المتقدمة أو المستعصية  وأيضا هناك فيتامينات أخرى مسؤولة عن الحفاظ على صحة جهاز المناعة ومتوفرة في المانجو كفيتامين ك وفيتامين هـ، وبعض من فيتامينات ب وفيتامين أ الذي نقصه يحد من استجابة المناعة الخلوية واستجابة المناعة الخلطية في الأغشية المخاطية بالنسبة للعدوى وهذا ما بينته احدى الدراسات التي نشرت في مجلة Nurition

  • فوائد المانجو على الشعر والبصر واستجابة المناعة

تحتوي على فيتامين أ الذي له دور مهم في (صحة البصر ،تعزيز نمو الشعر والمحافظة على صحته وافراز الغدد الدهنية للمواد الدهنية التي تعطي رطوبة لفروة الرأس وذلك أثبتته إحدى المراجعات التي نشرت في مجلة BBA Molecular and Cell Biology of Lipids عام 2012 ،الجهاز التناسلي ) ونقص فيتامين أ له عدة أضرار فيمكن أن يسبب جفاف في العين أو عمى ليلي عند الأطفال والزيادة في نقصانه تسبب مخاطر كبيرة كقرحة القرنية. كما ان نقص فيتامين أ أيضاً يحد من استجابة المناعة الخلوية واستجابة المناعة الخلطية في الأغشية المخاطية بالنسبة للعدوى وهذا ما بينته احدى الدراسات التي نشرت في مجلة Nurition

  • الحفاظ على الجهاز الهضمي

- تحتوي على بعض من الأنزيمات الهاضمة والتي لها دور مهم في تحطيم جزيئات الطعام ذات الحجم الكبير لتجعل امتصاصها سهلاً وذلك من خلال تجزئة الكربوهيدرات المعقدة إلى جلوكوز ومالتوز وهي سكريات توجد بالثمرة الناضجة أكثر من وجودها بالثمرة الغير ناضجة وهذا سبب أن الثمرة الناضحة مذاقها أكثر حلاوة

- تحتوي على الألياف الغذائية والتي تعتبر نوع من الكربوهيدرات ومصدرها نباتي ولها دور في إضافة حجم البراز مما يسهل عملية الخروج أي أنها تقي من الإمساك ولها دور بجعل الانسان يشعر بالشبع بعد تناولها ولها نوعين منها ماهو قابل للذوبان (بالانجليزية :soluble fiber ) فهي تذوب بالماء مشكلة قوام هلامي وغير قابلة للذوبا ( بالانجليزية : insolucle fiber ) ولها دورها على زيادة حركة الطعام في الجهاز الهضمي

- تحتوي المانحو على الماء والذي يبقى الجهاز الهضمي بحاجة إليه لهضم الطعام بشكل سليم وتساعد الألياف في علاج بعض امراض الجهاز الهضمي كالامساك

القيم الغذائية لفاكهة المانجو

سنوضح من خلال الجدول الآتي القيم الغذائية الموجودة في 100 غرام من المانجو الطازج :

العنصر الغذائيالقيمة الغذائية
السعرات الحرارية60 سعرة حرارية
الماء83.46 مليمتر
البروتين0.82 غرام
الدهون0.38 غرام
الكربوهيدرات14.98 غرام
الألياف1.6 غرام
السكر13.66 غرام
الكالسيوم11 مليغرام
الحديد0.16 مليغرام
المغنيسيوم10 مليغرام
الفسفور14 مليغرام
البوتاسيوم168 مليغرام
الصوديوم1 مليغرام
فيتامين ج36.4 مليغرام
فيتامين أ1082 وحدة دولية
فولات43 ميكروغرام

فوائد وأضرار أوراق المانجو وقشورها وبذورها

أثبتت دراسة نشرت في مجلة Medicina عام 2019، تنص على أن لأوراق المانجو دور في تقليل خطر الإصابة بمرض السكري وذلك عن طريق خفض مستويات السكر  والدهون في الدم، تسهم في خفض الوزن الزائد، وذلك لإحتوائها على المنجيفيرين و بعض المركبات الكيميائية النباتية, تمتلك قشرة المانجو سماكة مما يجعل مضغها صعب بعض الشيء ومذاقها مائل للطعم المر و التي لها وفوائد كتحمل العديد من العناصر الغذائية المهمة كمتعدد الفينول والكاروتينات وبعض الفيتامينات كفيتامين ج و هـ اضافة إلى ذلك بعض الألياف الضرورية للمساعدة في عملية الهضم وأضرار حيث تحتوي قشرة المانجو على مزيج من المواد الكيميائية العضوية والتي قد تسبب الحساسية لبعض الأشخاص عند تناولها ويمكن أن تحتوي القشور على بقايا المبيدات الحشرية وهذا يسبب مشاكل عدة كتعطيل نظام الغدد الصم ويزيد من نسبة الاصابة بمرض السرطان ومشاكل بالانجاب, لكن وجب التنويه على أن هذه المشاكل لاتحدث من تناول كميات محدودة (قليلة) التي قد تكون موجودة على قشرة الفاكهة ودون استمرار  (تناولها على الدوام ) ولبذرة المانجو أيضاً فوائد متعددة ويعود ذلك لاحتوائها على تركيز عال من مضادات الاكسدة والفينول وتعد من إحدى المصادر الجيدة للمركبات النشيطة حيوياً  وللبروتين ذو جودة مرتفعة لاحتوائه على كل الأحماض الأمينية الضرورية وللدهون التي تحوي بكثرة الأحماض الدهنية غير المشبعة وتستخدم أيضا في الصناعات الغذائية.

حساسية المانجو والتحذيرات عند تناوله

  • حساسية قشرة المانجو

للمانجو أثر تحسسي على بعض الأشخاص وهو أمر غير شائع وعادة يحدث عند ملامسة قشرة المانجو للشفاه أو لليدين أو لأي مكان في الجسم  فتؤدي إلى طفح جلدي ويعرف بالتهاب الجلد التماسي وهو من أكثر الأعراض الشائعة وتتمثل باحمرار وحكة وشفاه منتفخة وجلد متقشر في منطقة حول الفم وقد تزداد نسبة الحساسية من شخص لآخر فيمكن أن تكون أشد فتحدث التهاب الحلق وانتفاخه وبعض الاضطرابات في ضغط الدم وعسر  التنفس (صعوبة في التنفس)

  • حساسية لب المانجو

فبعض الأشخاص يتحسسون من لب المانجو ويعد هذا الأمر نادر على العموم, كما يجدر بالتنويه إلى بعض الحالات التي يتوجب على المصابين بها تجنب تناول المانجو أو التقليل من تناوله مثل :

مرضى الكلى : حيث أن المنجة غنية بأملاح الاوكزيلات والتي تزيد من نسبة اصابتهم بالحصوات مرضى السمنة المفرطة: وهذا لاحتوائها على نسبة مرتفعة من السعرات الحرارية

مرضى الكبد : ويعود هذا لغناها بالاملاح التي لها دور في تخزين السوائل بالجسم مما يؤدي لتورم مناطق مختلفة من أجسادهم وكذلك تؤثر على مرضى الضغط فهذه الأملاح تؤدي لارتفاع ضغط الدم

مرضى السكر : وهذا لأنها تحتوي على نسبة مرتفعة من السكريات التي لها دور في رفع مستوى الجلوكوز في الدم

شارك المقالة