ماهي فاكهة الرامبوتان

هبه هدله ‏2020-06-14, 23:38 مساء 111
ماهي فاكهة الرامبوتان

ما هي فاكهة الرامبوتان

الرامبوتان (بالإنجليزية"Rambutan") فاكهة غريبة لا يعرفها الكثير من الناس حول العالم، هي شجرة تشبه فاكهة الليتشي، غلاف الثمرة لونه أحمر أو برتقالي أو أصفر يشبه الجلد ويخرج منه الشعيرات ويمكن إزالته، أما اللب فلونه أبيض لؤلؤي قوامه مقرمش ومذاقه حلو مائل للحموضة, كما يوجد داخل اللب بذرة مغلفة بطبقة رقيقة تؤكل عند تحميصها, وهي شجرة استوائية يعود أصلها  إلى ماليزيا واندونيسيا وسريلانكا وجنوب شرق آسيا،وفي اللغة الاندونيسية تعني شعر وسبب تسميتها بهذا الاسم أنه يغطي هذه الفاكهة الشعر كما تشاهدون في الصورة.

القيمة الغذائية للرامبوتان

 إن فاكهة الرامبوتان فاكهة غنية بالعناصر الغذائية كفيتامين B وفيتامين C كما أنها تحتوي على البروتين والألياف الغذائية المفيدة لصحة الجسم وتتميز باحتوائها على عدد قليل من السعرات الحرارية، إضافة إلى الكالسيوم والبوتاسيوم والصوديوم والحديد، ويوضح الجدول التالي المحتوى الغذائي ل 100 غرام من فاكهة الرامبوتان المعلبة في شراب السكر

العنصر الغذائي القيمة الغذائية
السعرات الحرارية82 سعرة حرارية
الدهون 0.21 غرام
الماء78.04 مليلترا
البروتين0.65 غرام
الكربوهيدرات20.87 غراما
الألياف0.9 غرام
الصوديوم11 مليغراما
الزنك0.08 مليغرام
النحاس0.066 مليغرام
المنغنيز 0.343 مليغرام
الحديد 0.35 مليغرام
الكالسيوم22 مليغراما
فيتامين ج 4.9 ميلغرامات

فوائد فاكهة الرامبوتان

كما نحن نجهل هذه الفاكهة العجيبة  فنحن حتما نجهل فوائدها،تصنف هذه الفاكهة ضمن قائمة الأغذية الأكثر فائدة حول العالم، ولكن كيف! وماهي هذه الفوائد؟ نذكر من الفوائد مايلي:

مصدر أساسي لفيتامين سي

حيث استهلاك حبة وحدة من هذه الفاكهة كفيل بتزويد الجسم حوالي 75-90 ملليغرام من حمض الأسكوبيك ويساعد فيتامين سي خلايا الجسم على مكافحة الأضرار التي تلحق بها كما أنه يسهل عملية تجميع الحديد في الجسم.

القضاء على السمنة والوزن الزائد

 حيث تحتوي فاكهة الرامبوتان على نسبة عالية من الألياف التي تمنح الشعور بالشبع لفترة أطول وبالتالي تقلل الإفراط من تناول الطعام بالإضافة لاحتوائها على الماء الذي يسهم بشكل كبير في خفض كتلة الدهون في الجسم، مقابل كمية قليلة من السعرات الحرارية.

تساعد في معالجة فقر الدم

حيث تعد هذه الفاكهة مصدر رائع للحديد الذي يعتبر عنصرا غذائيا مهما جدا لجسم الإنسان، إذ يسهم الحديد في نقل الأكسجين من الرئتين إلى مختلف الأنسجة في الجسم إلا أن نقص الحديد لا يسبب فقط فقر الدم بل يسبب العديد من الأمراض.

دعم الجهاز المناعي

حيث يحتوي الرامبوتان على فيتامين ج وهذا الفيتامين يدعم الجهاز المناعي، كما أنه يساعد على امتصاص الحديد بسهولة أكبر في الجسم.

تحسين عملية الهضم

إن الرامبوتان غني بالألياف الغذائية التي تساهم في تحسين عملية الهضم كالألياف الذائبة في الماء ،التي تساعد على إبطاء عملية الهضم وتقلل من الإصابة بالإمساك ومن المعلوم أن زيادة تناول مصادر الألياف يحمي الجهاز الهضمي من أمراض عديدة مثل: البواسير والقرحة  الهضمية،والألياف الغذائية الموجودة في الرامبوتان تساعد على امتصاص العناصر الغذائية فبذلك تقلل الشهية وتزيد الشعور بالشبع وهذا يؤدي إلى فقدان الوزن.

الحفاظ على رطوبة الجسم

وذلك بسسب احتوائه على نسبه عالية من الماء.

الحفاظ على صحة العظام

حيث أن الرامبوتان غني بالمنغنيز الذي يسهم في تقوية العظام حيث يتركز فيها بنسبة 43% دونا عن الأجزاء الأخرى في الجسم، ومعدن النحاس الذي يساهم في الحفاظ على صحة العظام، ويساعد على إنتاج خلايا الدم الحمراء ويحمي الأعصاب والأوعية الدموية.

الحفاظ على المستويات الطبيعية للسكر في الدم

حيث أشارت دراسات ركزت على الحيوانات أن مستخلصات قشرتها لديها فعالية في خفض مستويات السكر في الدم لدى الفئران،واشارت دراسات أخرى ركزت على الخلايا والحيوانات إلى أن مستخلص القشرة يساعد في زيادة حساسية الأنسولين ويقلل مقاومته،كما يقلل من نسبة السكر في الدم.

دراسات حول فوائد فاكهة الرامبوتان

  • أشارت دراسة نشرت في مجلة Applied Biochemistry and Biotechnology عم 2015 إلى أن فاكهة الرامبوتان تساعد على التقليل من نمو الأورام السرطانية عن طريق تثبيطالبروتينات.
  • وأشارت دراسة نشرت في مجلة Food and Chemical Toxicology عام 2017، أنه يمكن استخدام مستخلص قشرة الرامبوتان كمضاد لعلامات تقدم العمر والأكسدة.
  • وأشارت دراسة أخرى إلى أن مستخلص البذور التي تحتويها الرامبوتان يمتلك نشاطا مضادا للكثير من أنواع البكتيريا الممرضة.

محاذير تناول فاكهة الرامبوتان

  • ينصح بعدم تناول بذرة الرامبوتان  نيئة حيث لا تؤكل البذرة إلا بعد تحميصها كما قلنا سابقا لأنها تمتلك تأثيرا مخدرا ومسكنا عند تناولها نيئة، كما أنها قد تسبب بعض الأعراض مثل النعاس والغيبوبة، وقد تؤدي للموت.
  • وينصح أيضا بعدم الإكثار من تناول قشرتها بكميات كبيرة إذ أشارت الدراسات التي أجريت على الحيوانات إلى أن القشرة قد تكون سامة عند تناولها بشكل مستمر وبكميات كبيرة.
  • إذا كنت تعاني من حساسية حبوب اللقاح فاحذر عند تناول الرامبوتان لأول مرة.

 

شارك المقالة