الاستعداد للامتحان

قصي عيد الرزاق العيافي ‏2021-05-22, 13:44 مساء 128

كيفية الاستعداد للإمتحان  

هناك العديد من الخطط والخوارزميات التي يحب اتباعها عند الاستعداد للإمتحان ومنها :

تخصيص وقت كافي للدراسة  

تخصيص وقت كافٍ للدراسة قبل الامتحان أمر مهم ، ويتم ذلك من خلال تنظيم الوقت ووضع جدول مناسب للدراسة ، حيث أن تراكم الدراسة لآخر لحظة قبل موعد الامتحان هو طريقة خاطئة حتى إذا نجح البعض في متابعتهفهو أسلوب خاطئ  المتبقي له

حل دورات سابقة  

يُنصح بالاستفادة من عينات الامتحانات السابقة أثناء الدراسة كشكل من أشكال التدريب والتحضير للامتحان ، حيث تفيد الطالب في توقع طبيعة الأسئلة التي قد تطرح وكيفية تكوينها ، بالإضافة إلى التمكين من حل الأسئلة ، فعليه أن يقيس الوقت الذي يحتاجه لأداء الامتحان ، وأن يتدرب على الالتزام بالوقت المحدد له.

تعدد أساليب الدراسة  

يُنصح الطالب بتغيير طرق المراجعة ، وذلك لتجنب الملل الذي قد ينتج عن اعتماد طريقة واحدة للدراسة في الامتحان ، مثل الاعتماد على الملاحظات الخاصة التي كتبها أثناء الدراسة اليومية ، ويمكن إعداد ورقة عمل تدريبية وحلها كنوع من التقييم الذاتي لفهم الطالب ،  بالإضافة إلى ذلك ، فإن وضع الخطط أو الملخصات الذهنية يساهم في فهم المادة بشكل أكبر ، ويمكن أيضاً استخدام الملخصات الجاهزة مع الحاجة إلى الانتباه إلى التفاصيل المهملة ومراجعتها.

الاهتمام بالصحة  

ينصح الطالب بالاهتمام بصحته وعدم إهمالها بسبب الدراسة ، وذلك من خلال ممارسة الرياضة بانتظام والحصول على قسط كافٍ من الراحة ، حيث يعزز ذلك من قدرة الجسم على تقديم أداء أفضل في الامتحان ، وكذلك تناول طعام صحي ومفيد  وتجنب الوجبات السريعة والسكريات قبل موعد الامتحان لأنه يسبب انخفاضاً سريعاً في مستوى الطاقة في الجسم ، ويؤثر سلباً على القدرة على التركيز

النوم الكافي قبل الامتحان  

يجب أن تحصل على قسط كافٍ من النوم في الليلة السابقة للاختبار وتجنب السهر طوال الليل للمذاكرة  لأن السهر تسبب في حالة من الإرهاق والتعب عند الذهاب للامتحان ، فقد أظهرت الدراسات أن المتابعة الأولية للطالب للدورة وعدم تراكمها في ليلة الامتحان تمكنه من الحصول على أداء أفضل في الامتحانات.

التركيز على الأولويات  

يجب دراسة المادة بطريقة منظمة وذكية حسب أولويتها ، من خلال مراجعة جميع الموضوعات التي تم تناولها في الامتحان بسرعة من خلال دراسة المفاهيم والأفكار الرئيسية في المادة بشكل عام ، ثم العودة إلى الموضوعات الصعبة ودراسة كل موضوع بالتفصيل ، بحيث تشمل الدراسة جميع الحقائق والنظريات والقوانين المتعلقة بها.

الابتعاد عن المشتتات  

يُنصح الطالب بالابتعاد عن أي وسيلة تشغل تفكيره وتركيزه عن الدراسة ، لذلك ينصح بالدراسة في مكان هادئ بعيداً عن أي وسائل ترفيهية أو أجهزة إلكترونية ، مثل: الهاتف الخلوي ، أو الكمبيوتر ، أو التلفاز ، وإلى تجنب أي عقبات أخرى قد تشتت انتباه الطالب وتشغله.

كيف تقوي ذاكرتك  

الذاكرة هي الجزء الأساسي في كيفية التحضير للامتحانات وهي كلية الدماغ التي يتم من خلالها تخزين المعلومات وتشفيرها واسترجاعها عند الحاجة ، وتنقسم الذاكرة إلى قصيرة المدى وطويلة المدى ، وكما ذكر الجزء الرئيسي حول كيفية التحضير للامتحانات ، قامت العديد من الدراسات بتطوير البحوث اللازمة لتقويتها بالإضافة إلى الحفاظ عليها لأطول وقت ممكن في حياة الإنسان ، في دراسة بحثية من جامعة كاليفورنيا ، قالت إنه يمكن للناس تحسين الذاكرة من خلال تغييرات طفيفة في نمط الحياة ، واستخدام التمارين الذهنية وحل الألغاز من بين الأسباب الأولى التي يمكن أن تحافظ على ذاكرة قوية ، ومتابعة التمارين والأنشطة البدنية لها أيضاً دور مهم في الحفاظ على الذاكرة ، وكذلك طبيعة الطعام الذي يتم تناوله يؤثر على صحة الذاكرة بشكل قوي إذا تم اتباع نظام غذائي صحي لصحة الدماغ ، وهذا يحدث من خلال تجنب اللحوم والدهون المصنعة التي قد تؤدي إلى تدهور الصحة الجسدية وبالتالي العقلية. ، بالإضافة إلى استخدام طرق استرخاء العضلات وطرق تدريب الذاكرة اللفظية.

طرق الدراسة المتطورة  

تشير العديد من الدراسات السريرية لعلم النفس والطب النفسي حول طرق الدراسة والتحصيل الأكاديمي إلى أن دراسة الظروف النفسية للطلاب من أصعب الدراسات القائمة على الملاحظة على مستوى البحث الأكاديمي ، حيث يتم إجراء أصعب طرق البحث حول الإحصائيات التي تركز على استنباط أفضل طرق الدراسة وجمع العلامات المميزة ، كما يشير إلى العديد من المؤشرات التي يمكن أن تساعد في التحصيل الدراسي وهو ما لا ينتبه له الطالب في كثير من الأحيان عند التحضير للاختبار ، يعد التلخيص أيضاً أحد المهارات المهمة التي يجب على الطالب تعلمها وتطبيقها سواء في المدرسة أو في الجامعة ، حيث يعزز التلخيص أفكار الطالب وقدراته الذهنية من خلال جمع المعلومات المهمة وتضمين شرح بسيط عنها ، وهذا من شأنه أن يعزز لغته ويصوغ أفكاره بطريقته الخاصة.

شارك المقالة