أهداف التعليم النشط

قصي عيد الرزاق العيافي ‏2021-05-20, 13:08 مساء 22

أنماط التعليم 

التعليم عملية تحتاج إلى تخطيط ، حيث يجب أن يكون المعلم على دراية بالاتجاهات والنظريات التربوية الحديثة وأن يختار ما يتناسب مع عمر الطلاب وخصائصهم من أجل تقديم الأنشطة المناسبة لهم. بشكل صحيح ، تعد معرفة أنماط التعلم نقطة دخول مهمة لتحديد النوع المناسب من الأنشطة التي تؤدي إلى زيادة تحفيز الطلاب وتحقيق إنجازات أعلى ، يعتبر التعليم النشط من أهم طرق التعلم التي تراعي أنماط التعلم المختلفة سواء كانت بصرية أو سمعية أو حركية أو قراءة أو كتابة ، حاول التربويون توضيح إجابة السؤال : ما هو التعليم النشط ، الذي يتم من خلاله وضع جميع أساليب التعلم لإنتاج المخرجات مرضية يفيد المتعلمين

مفهوم التعليم النشط  

يُعرَّف التعلم النشط بأنه فلسفة تربوية تهدف إلى التنشيط الإيجابي لدور الطالب في العملية التعليمية ، واعتماد التعلم الذاتي في الحصول على المعلومات ، واكتساب المهارات التعليمية من خلال البحث والتجريب ، حيث أن التعلم النشط لا يركز على التعلم الشفهي ؛ بدلاً من ذلك ، ينصب تركيزه على تنمية التفكير والقدرة على حل المشكلات ، وتعزيز روح التعاون والعمل الجماعي

التعريف الإجرائي للتعليم النشط  

يُعرَّف التعلم النشط بأنه طريقة تعلم وتدريس في نفس الوقت ، حيث يشارك الطلاب بنشاط في تدريس المادة من خلال الحوار البناء والاستماع الإيجابي والتحليل الجماعي للقضايا المطروحة في بيئة تعليمية غنية ، حيث يكون دور المعلم هو الإشراف المستمر وتشجيع الطلاب لمساعدتهم على تحقيق أهداف المادة وبناء شخصياتهم .

ظهور التعليم النشط  

ظهر تغيير ملحوظ في العملية التعليمية في الربع الأخير من القرن العشرين. بعد أن ركز علماء النفس وعلماء الاجتماع على تحقيق استجابات قابلة للقياس من قبل الطالب ، وتنظيم بيئة تعليمية شكلت استجابات محددة له ، أصبحوا  في بداية السبعينيات يركزون على العمليات العقلية الداخلية التي تعبر عن قدرة الطالب قادر لفهم المعلومات واسترجاعها واستخدامها في مواقف متشابهة ، بناءاً على خلق بيئة تعليمية توفر مشاكل تتطلب من الطالب التفكير فيها والاستفادة من خبراته في حلها.

يعود مفهوم التعلم النشط إلى عام 490 قبل الميلاد ، حيث ابتكر سقراط أسلوباً جديداً لتعليم طلابه ، كان يعرض القضية عليهم ويطلب منهم البحث عن حلول لها ، مما يؤدي إلى فهم أعمق للقضية ويطرح سلسلة من الأسئلة دون البحث عن إجابات فردية فقط ، ثم دعا المفكر والفيلسوف الصيني لاوتسي للتعلم عن طريق التجربة والاختبار ، حيث ركز الفيلسوف الفرنسي جان جاك روسو على ضرورة استخدام الحواس في التعلم وتحفيز العقل والاستنتاج

مقالات ذات صلة

ركز عالم النفس والفيلسوف الأمريكي جون ديوي على أهمية تجربة الحياة ، وعلاقتها بتطوير عملية التعلم ، حيث أكد أن المعرفة تأتي من التجربة والتجربة ، بالإضافة إلى كونه أول من أطلق فكرة المشروع التي تسعى إلى تنمي شخصية المتعلم الثقة بالنفس ، والقدرة على حل المشكلات ، وانخراطه في العمل الجماعي ، بالإضافة إلى تنمية مهاراته اللغوية والعقلية.

استراتيجيات التعليم النشط  

سنذكر بعض الاستراتيجيات التي تم اتباعها في أسلوب التعليم النشط :

عرض المسائل المهمة  

يمكن للطلاب طرح قضية مهمة ، وطلب توقع نتيجتها ، ومناقشة هذا الأمر مع بعضهم البعض ، ثم تقديم النتائج الفعلية ومقارنتها مع تلك التي توقعها الطلاب ، حيث يساعد ذلك في اختبار قدرتهم على فهم المشكلة ، ومعرفة الأخطاء التي يقومون بها وأعد التفكير بطريقة أخرى

خريطة المفاهيم  

الخريطة المفاهيمية هي تمثيل للعلاقات بين المفاهيم المختلفة ، وذلك من خلال كتابة المفاهيم الأساسية في دوائر ، وربطها حسب العلاقة من خلال الأسهم ، مع وضع عبارات قصيرة على الأسهم لوصف العلاقة ، حيث يساعد ذلك للعثور على إجابات صحيحة متعددة لنفس السؤال ، أو يمكن تكوين مجموعات من الطلاب ومنحهم مجموعة من المفاهيم والمصطلحات المحددة ، لترتيبهم بسرعة في خريطة منطقية ، بالإضافة إلى توضيح العلاقات بينهم من خلال الأسهم.

تسلسل الأفكار  

يمكن للطلاب تحقيق التعلم النشط وتعزيز عمليات التفكير المنطقي من خلال توفير تمارين تساعد الطلاب على بناء خطواتهم بالتسلسل .

أهداف التعليم النشط  

  • تحفيز الطلاب وتشجيعهم على اكتساب مهارات تفكير متعددة ومتنوعة
  • العمل على تحفيز وتشجيع المتعلم على التعلم الفردي وحل المشكلات واكتشاف وطرح العديد من القضايا والمشكلات المختلفة.
  • يكتسب المتعلم مهارات الحوار والنقاش وغيرها.
  • العمل على تحفيز الابتكار والإبداع لدى المتعلم وقدرته على أداء وأداء المهام الإبداعية
  • مساعدة المتعلم على تنفيذ أنشطة متعددة تناسبه من أجل تحقيق الأهداف المطلوبة من الموضوع
  • تنمية الدافع الداخلي لدى المتعلم وتنميته وتشجيعه على التعلم الفردي.
  • يكتسب المتعلم مجموعة متنوعة من المهارات المهنية ومجموعة من الخبرات الاجتماعية مثل تحمل المسؤولية وغيرها.
  • العمل على إعداد المتعلمين للمشاركة في المواقف التعليمية الفعالة القريبة من الواقع.
  • يكتسب المتعلم مهارة الحصول على المعلومات والمعرفة وجمعها وتعلم استراتيجيات التعلم المختلفة

شارك المقالة

مقالات متعلقة

ما هي طرائق تدريس