الجهاز الإخراجي

قصي عيد الرزاق العيافي ‏2021-05-19, 21:38 مساء 29
الجهاز الإخراجي

نظرة عامة عن الجهاز البولي  

يعتبر الجهاز البولي من أهم أجهزة الجسم ، حيث أنه مسؤول عن تخليص الجسم من الفضلات والمواد غير المرغوب فيها التي لا يحتاجها ، ويتم ذلك عن طريق التخلص من هذه المواد على شكل بول ، بالإضافة إلى دور الجهاز البولي في تنظيم مستويات الماء والأملاح في الجسم ، وتجدر الإشارة إلى أن حدوث خلل في مستوى بعض المواد قد يضر بصحة الجهاز البولي ، بما في ذلك خلل في نسبة الجلوكوز في الدم ، يؤثر بشكل سلبي على الجهاز البولي ، حيث أن للجهاز البولي قدرة محددة على التعامل مع سكر الجلوكوز ، وبالتالي ارتفاع مستويات الجلوكوز في الدم فوق المستوى الذي يمكن للجسم تحمله من أضرار بالجهاز البولي في وقت قصير و على المدى الطويل ، وفي سياق الحديث عن الجهاز البولي يجب ذكر أن اللون الطبيعي للبول أصفر باهت أو أصفر فاتح ؛ بحيث يكون واضحاً وشفافاً ، وأن التغير في لون البول قد يشير إلى شيء عابر ، وقد يكون دليلاً على مشكلة تستدعي زيارة الطبيب.

 

أقسام الجهاز البولي  

يقسم الجهاز البولي إلى :

الكلى  

في الحالة الطبيعية للإنسان توجد كليتان ، وهي من أهم الأعضاء ، وتقع كل كلية على جانب واحد من العمود الفقري في الجزء الخلفي من تجويف البطن ، وتزن كل كلية حوالي 125-170 جراماً عند الرجال ، وحوالي 115-155 جراماً للسيدات ، مع العلم أن الكلية الموجودة في الجانب الأيمن من الجسم أصغر قليلاً من الكلية الموجودة في الجانب الأيسر ، بالإضافة إلى أن الجانب الأيمن يقع أقل قليلاً مقارنة بالجهة اليسرى ، وذلك لإتاحة مساحة للكبد ، وتجدر الإشارة إلى أن فوق كل كلية توجد غدة تُعرف باسم الغدة الكظرية ، وعلى الرغم من أن الكلى تعتبر صغيرة نسبياً ، إلا أنها تتلقى ما يعادل 20-25٪ من إجمالي الدم القادم من القلب والشرايين الكلوية مسؤولة عن تغذية الكلى بالدم ، بينما الأوردة الكلوية هي الأوعية الدموية المسؤولة عن نقل الدم خارج الكلى .

الحالبان  

الحالبان هما الأنبوبان المسؤولان عن نقل البول من الكلى إلى المثانة البولية ، ويتراوح قطر الحالب بين 4-5 مم ، بينما يتراوح طول الحالب الواحد بين 25-30 سم ، والجدير بالذكر أن يتكون جدار الحالب من ثلاث طبقات رئيسية وهي الطبقة الخارجية والطبقة الوسطى التي تمثل طبقة العضلات والطبقة الداخلية عبارة عن غشاء مخاطي ، وتجدر الإشارة إلى أن عضلات جدار الحالب تنقبض بشكل مستمر وترخي من أجل دفع البول للأسفل وبعيداً عن الكلى ، وقد وجد أنه خلال كل 10-15 ثانية يتم دفع كمية صغيرة البول من خلال الحالب إلى المثانة البولية ، واحتباس البول في الحالب أو عودته إلى الكلى ، أي في الاتجاه المعاكس للوضع الصحيح ، يسبب التهابات الكلى .

المثانة

تمثل المثانة البولية عضواً مهماً في الجهاز البولي ، وهي قابلة للتمدد ، وفي الواقع عندما تكون المثانة فارغة يكون جدارها سميكاً ومنتظم الشكل نوعاً ما ، وإذا وصل البول عبر الحالبين إلى المثانة ، يصبح الجدار رقيقاً وتتحرك المثانة للأعلى باتجاه التجويف البطني ، مما يؤدي إلى زيادة حجم المثانة البولية ، حيث قد تتمدد ويتغير طولها من حوالي 5 سم إلى حوالي 15 سم ، بالنسبة لقدرتها ؛ يتراوح ما بين 470-710 مليلتر تقريباً ، ولكن يشعر الشخص بالحاجة الملحة للتبول عند امتلاء ربع المثانة فقط ، وتجدر الإشارة إلى أن قاعدة المثانة على شكل مثلث ، وهي مسؤول عن منع عودة البول إلى الحالب كما يمنع توسع مجرى البول .

أسباب التهاب الكبيبات الكلوية  

الكبيبة هي الجزء المهم من الكلى ، حيث أنها تتكون من وحدات تصفية في الكلى ، حيث أن هذه الوحدات قد تتعرض لمشكلة الالتهاب نتيجة التعرض لمسببات الأمراض مثل العدوى مثل الجذام أو الملاريا أو الإصابة بعدوى فيروسية B في الكبد ، وفيروس الإيدز ، ويمكن أن تنجم أيضاً عن تناول بعض الأدوية أو التعرض لبعض السموم .

أسباب الفشل الكلوي  

حيث تفقد الكلية القدرة على أداء وظائفها بشكل طبيعي ، نتيجة وجود تلف كلوي مؤقت أو دائم ، وينقسم الفشل الكلوي إلى نوعين : الفشل الكلوي الحاد والذي يحدث خلال فترة زمنية قصيرة وبشكل مفاجئ ، ويمكن علاج الضرر الناتج ، ويحدث الفشل الكلوي المزمن تدريجياً ولمدة ثلاثة أشهر على الأقل ، مما قد يؤدي بدوره إلى فشل كلوي دائم

أسباب حصى الكلى  

 

يعتبر أكثر الأمراض شيوعاً التي قد تصيب الجهاز البولي ويزداد احتمال الإصابة بحصوات الكلى مع تقدم العمر ، ولكنه قد يصيب أي فئة عمرية ، ويصيب الذكور بنسبة أكبر من الإناث ، وتتكون حصوات الكلى من مادة كيميائية المواد ، مثل حصوات الستروفيت : حصوات حمض البوليك وحصوات السيستين ، ولكن معظم حصوات الكلى هي حصوات الكالسيوم

أسباب التهاب المسالك البولية  

يحدث هذا الالتهاب نتيجة عدوى بكتيرية تصيب أي جزء من الجهاز البولي ، مثل الكلى أو الحالب أو المثانة أو الإحلي ، يمكن أن تصيب عدوى المسالك البولية الأجزاء السفلية ، أي المثانة والإحليل ، والنساء أكثر عرضة للإصابة بإلتهابات المسالك البولية أكثر من الرجال ،

شارك المقالة