أصغر دولة عربية مساحة

علي عبد الرزاق العزاوي ‏2021-05-14, 23:07 مساء 101
أصغر دولة عربية مساحة

أصغر دولة عربية مساحةً : 

إن أصغر الدول العربية مساحةً هي دولة البحرين حيث تبلغ مساحتها الإجمالية إلى ٩٣٤.٥٧ كيلومتر مربع . وتعد دولة البحرين الأصغر من حيث عدد السكان إذ يبلغ عدد السكان فيها يتجاوز المليون نسمة حسب الإحصائيات . وتقع دولة البحرين في قارة آسيا على الساحل الجنوبي الغربي التابع للخليج العربي . دولة البحرين هي عبارة عن جزيرة ضخمة محاطة بأكثر من ثلاثين جزيرة صغيرة . وتعتبر من إحدى الدول الرئيسية في العالم لإنتاج النفط .

 

التضاريس الجغرافية : 

إن التضاريس الجغرافية في دولة البحرين تتوزع على مجموعة من الجزر. ومن أهم هذه الجزر:

  • جزيرة البحرين :

الجزيرة الأساسية والرئيسية في دولة البحرين . إذ أن كافة أراضيها مأهولة بالسكان والعمران البشري . تنحدر  دولة البحرين على سهول ساحلية وبشكلٍ تدريجي يبدأ ارتفاعها بالزيادة إلى أن تصل إلى مرتفعات وقمم عالية تظهر على شكل جبال . حيث يعتبر جبل الدخان من أشهر الجبال في الدولة إذ يصل ارتفاعه إلى ١٤٠ متر . وقد حصل على اسمه من الصخور المنتشرة على سطحه والتي يغطيها دخان رمادي .

  • جزيرتا المحرق :

إن جزيرة المحرق تشكل القسم الشمالي من الجزر البحرينية . حيث تتأثر هذه الجزيرة بارتفاع منسوب مياهها و ذلك بسبب انخفاض منسوب الجزيرة .  إن السبب الرئيسي لتوقف حركة السير في الجزيرة هو انخفاض منسوب الجزيرة وتتوقف حركة السير حتى عودة المياه الى مستواها الطبيعي .

  • جزيرتا أم الشجرة والشجيرة :

إن هاتين الجزيرتين تقعان في الجهة الجنوبية الشرقية من جزيرة المحرق . حيث كان السكان الاوائل على أرض هاتين الجزيرتين هما الصيادين . إذ كان عدد سكان الجزيرتين قليل جداً . ولكن بعد ربط الجزيرتين بطرق برية الأمر الذي أدى الى زيادة عدد السكان .

  • جزيرة جدة :

إن المكون الرئيسي لهذه الجزيرة هو الصخور الصغيرة . كما أن هذه الجزيرة تبعد ما يقارب إلى خمسة كيلومترات عن الجهة الشمالية الغربية من دولة البحرين . حيث تتميز هذه الجزيرة في انتشار الأراضي الزراعية فيها . كما تحتوى على مجموعة منحدرات صخرية ترتفع عن سطح الارض . 

  • جزيرة سترة :

وهي من الجزر البعيدة عن جزيرة البحرين الأساسية حيث كانت قبل خمسين سنة مستقلة وبعيدة عن الجزيرة الاساسية . ولكن بعد عام بعد اكتشاف النفط فيها عام 1932 ميلادي تم إنشاء  بينها وبين جزيرة البحرين الأساسية جسر بحري من أجل سهولة التنقل بين الجزيرتين . كما أن هذه الجزيرة تحوي على عيون الماء الطبيعية و كما تحوي على مجموعة من الأراضي الزراعية .

  • جزيرة أم النعسان :

هي الجزيرة المعروفة ذات الطبيعة الجغرافية الرملية  وذات مساحة أرض منبسطة . وتكون ثاني أكبر جزيرة في دولة البحرين إذ تم ربطها مع الجزر البحرينية الأخرى مجموعة من الجسور .

 

المناخ :

المناخ المسيطر في دولة البحرين هو المناخ الصحراوي المداري الذي يتأثر بالفصول الأربعة .  إذ أن فصل الشتاء هو أكثر برودة .  ومن ثم تأخذ درجات الحرارة معدلها بالإرتفاع حيث أن متوسط درجات الحرارة يتجاوز 33 درجة مئوية .مع بداية فصل الخريف تميل درجات الحرارة الى الإعتدال . أما بالنسبة لهطول الامطار فهو متزامن مع فصل الشتاء في بداية شهر كانون الأول . إذ أن نسبة الأمطار سنوياً تتراوح بين 90 مم إلى 40 مم .

الاقتصاد :

إن الركيزة الأساسية إقتصادياً في دولة البحرين هو النفط الذي يشكل من إجمالي الإيرادات المالية  العائدة للدولة حوالي 70% . كما تساهم مجموعة من القطاعات الأخرى في دعم إقتصاد دولة البحرين . وأخص القطاعات المالية وقطاع البناء. وتعمل البحرين على تنميه إقتصادها وذلك من خلال خطة إقتصادية تنموية في مجالات عديدة كالمجالات الصناعية مثل إنتاج الالمنيوم تصنيع المنسوجات . أما بالنسبة لقطاع الزراعة في دولة البحرين فهو يقتصر على زراعة بعض الأنواع مثل الفواكة والخضروات والتمور.

السياحة :

هناك العديد من المعالم السياحية في دولة البحرين والتي تجمع ما بين الثقافة الشعبية البحرينية والتاريخ والتراث . والأمر الذي يساعدنا في معرفة تاريخ البحرين هو وجود متحف البحرين الوطني الذي يحتوي على الكثير من المعالم التاريخية . كما تشهد المناطق البحرينية العديد من القلاع والحصون التي تمثل عمارة دولة البحرين القديمة . حيث كانت أشهر المعالم السياحية في دولة البحرين هي سوق المنامة وباب البحرين .

التركيبة السكانية :

يصل عدد سكان دولة البحرين تقريباً إلى ١٣٧٨٩٠٤ نسمة . وتشكل نسبة السكان الذين أصولهم بحرينية حوالي نسبة 62.٤ ٪ . أما  النسبة المتبقية هي موزعة على المهاجرين . إن اللغة الرسمية في دولة البحرين هي اللغة العربية كما تستخدم بعض اللغات الاخرى في دولة البحرين مثل اللغة الإنجليزية والفارسية . وإن نسبة المسلمون من السكان هي 80% أما المسيحيون فتصل نسبتهم إلى 10%  والنسبة الباقية من السكان تنتشر من الديانات الأخرى .

شارك المقالة