ماذا تعرف عن الأسماك ؟

سلام خربوطلي ‏2021-05-12, 22:04 مساء 31
ماذا تعرف عن الأسماك ؟

حقائق الأسماك 

تعد الأسماك أكبر مجموعات الفقاريات التي تعيش في الماء، وهي حيوانات متغيرة درجة الحرارة, لأن درجة حرارة أجسامها تتغير مع تغير درجة حرارة البيئة التي تعيش فيها, وقد تكيفت أجسامها بحيث تستطيع العيش فـي المياه العذبة، والبرك الدافئة الضحلة، أو في المياه المالحة في أعماق المحيطات.  

البنية العامة للأسماك

للأسماك تراكيب مليئة بشعيرات لحمية (فتائل) تسمى الخياشيم, تحدث فيها عملية تبادل الغازات, فهي تمتص الأكسجين الذائب فـي الماء بشعيراتها الدموية، وتطرح فيه ثانى أكسيد الكربون. 

ولمعظم الأسماك عدة أزواج من الزعانف، منها الزعانف الظهرية والبطنية التي تساعد على اتزان السمكة، وتعمل الزعانف الجانبية على تحريكها، أما الزعنفة الذيلية فتساعدها على الاندفاع في الماء. 

ولمعظم الأسماك قشور تغطي جلدها، وهي عبارة عن صفائح عظمية مستديرة ورقيقة، يتراكب بعضها فوق بعض بطريقة تشبه قرميد الأسقف.  

خصائص الأسماك

تتميز الأسماك عن غيرها من الفقاريات بأنها:

  • فقاريات مائية
  • يوجد بها زعانف مزدوجة
  • يغطي جسم بعض أنواعها القشور
  • يوجد بها خياشيم

ماذا تأكل الأسماك ؟

غذاء الأسماك متنوع ومتعدد, فهي تأكل اللحوم والطفيليات والأعشاب والبقايا العضوية, كما أنها تتغذى بالترشيح.

الوظائف الحيوية في الأسماك

الهضم

يمر الغذاء من فم السمكة إلى المريء ثم إلى المعدة حيث يتفتت, كما تجري عملية هضم إضافية في الردوب الأعورية التي تفرز أنزيمات خاصة وتمتص الأغذية.

ثم يفرز الكبد والبنكرياس انزيمات ومركبات كيميائية هاضمة, ثم تكمل الأمعاء عملية الهضم وامتصاص الغذاء وطرد الفضلات عبر فتحة الشرج. 

التنفس

يتم التنفس في بعض أنواع الأسماك عن طريق الخياشيم الواقعة على جانبي البلعوم.

والخياشيم هي عبارة عن تركيبات خيطية ريشية تحتوي على شبكة من الشعيرات الدموية الدقيقة تسمى بالخيوط الخيشومية, تسمح بتبادل غازي الأوكسيجين وثاني أوكسيد الكربون.

تدفع الأسماك الماء خلال فمها وتضخه فوق خيوطها الخيشومية, ثم تطرد الماء الفقير بالأوكسيجين إلى الخارج من خلال فتحتين تقعان على جانبي البلعوممختبئة تحت غطاء خيشومي.

الدوران

للأسماك جهاز دوراني مغلق , حيث يوجد الدم داخل أوعية دموية مغلقة لا يخرج منها, ويتحرك في دورة واحدة لأن قلب السمكة له أذين واحد وبطين واحد.

الإخراج

يتم إخراج الفضلات النيتروجينية من جسم السمكة عبر الكليتين.

الإستجابة 

للأسماك جهاز عصبي متطور يتكون من الدماغ والحبل الشوكي والأعصاب. ويكون الدماغ متألف من البصلتان الشميتان والمخ وهما المسؤولان عن حاسة الشم, والفصان البصريان المسؤولان عن حاسة البصر, والمخيخ والنخاع المستطيل اللذين يكونان مسؤولين عن تنسيق وتنظيم حرات الجسم.

الحركة 

يتحرك معظم أنواع الأسماك عن طريق الانقباض التبادلي للعضلات المزدوجة على جانبي العمود الفقري, حيث ينتج سلسلة من الموجات الحركية المنحنية التي تنتقل من الرأس باتجاه الزعنفة الذيلية مكوّنةً قود دفع تشارك الزعانف لدفعها إلى الأمام.

التكاثر

تتكاثر معظم الأسماك بالإخصاب الخارجي, الذي يتم خارج جسم الأنثى, حيث تطلق الأنثى في الماء أعداداً هائلة من البيوض, ثم يسبح الذكر مطلقاً حيواناته المنوية فوقها, فيتم الإخصاب.

 

أنواع الأسماك

يصنف العلماء الأسماك في ثلاث طوائف رئيسية، هي: الأسماك العظمية، واللافكيات، والأسماك الغضروفية. 

تمتاز الأسماك العظمية بهيكلها الـمكون من العظام، بينما يتكون الهيكل الداخلي للأسماك الغضروفية من الغضروف، وهو عبارة عن نسيج مرن وقاس يشبه العظام، ولكنه أقل صلابة وأكثر مرونة. ويمكن اعتبار أذنك الخارجية ومقدمة أنفك مثالين واضحين على الغضاريف.  

الأسماك العظمية 

تشكل الأسماك العظمية 95% تقريباً من الأسماك، ومنها أسماك الهامور والشعور.وإن تركيب جسم السمكة العظمية، وشكلها الخارجي, يمنحان السمكة القدرة على الانسياب بسهولة عبر الماء، بفضل قشورها المغطاة بطبقة من المخاط.  

إذا راقبت الأسماك ما فقد تتساءل عن الطريقة التي تغوص السمكة بها أو تطفو. بينما في الواقع تكيفت الأسماك العظمية للقيام بهذه العملية باستخدام مثانة العوم, وهي كيس هوائي يتحكم في العمق الذي تسبح فيه السمكة، عبر امتلاء هذا الكيس أو إفراغه من الغازات, كالأكسجين في الأسماك التي تعيش في الـمياه العميقة، والنيتر وجين في الأسماك التي تعيش في المياه الضحلة. 

تنتقل الغازات من مثانة العوم إلى الدم، والعكس صحيح, فعندما تمتلى المثانة بالغاز ترتفع السمكة إلى الأعلى, وعندما تفرغ تغوص السمكة إلى الأعماق.  

تتفاوت الأنواع العديدة من الأسماك العظمية في أطوالها, فبعضها لا يتجاوز طوله بضعة ميلليمترات, وبعضها الآخر قد يصل إلى عدة أمتار.

وتتشابه معظم الأسماك العظمية في تركيب أجسامها لأنها تعيش في بيئات متماثلة.

اللافكيات  

تضم رتبة اللافكيات عدداً محدوداً من أنواع السمك. وتتميز هذه الأسماك بجسم أنبوبي طويل، غير مغطى بالقشور، وهيكل داخلي غضروفي، وفم دائري عضلي من دود فكوك، يحتوي على تراكيب تشبه الأسنان. ويمكن اعتبار سمك الـجلكي مثالاً نموذجياً على رتبة اللافكيات. 

يتطفل على الأسماك الضخمة فيثبت نفسه باستخدام عضلات فمه القوية، والتراكيب الفموية الشبيهة بالأسنان، ويستخدم لسانه الحاد لاختراق جلد السمكة العائل، ويتغذى على دمها.  

الأسماك الغضروفية

القرش والشفنينات أسماك غضروفية، وهيكلها الداخلي مكون من الغضروف، كما في اللافكيات وقشورها خشنة كورق الصنفرة (ورق الزجاج)، ولها فكوك متحركة. وللعديد من أسماك القرش أسنان حادة لها طريقة نمو شبيهة بطريقة نمو القشور. ومن الجدير بالذكر أن معظم الأسماك الغضروفية تعتبر حيوانات مفترسة.  

 

 

شارك المقالة