خلفاء الدولة الأموية

علي عبد الرزاق العزاوي ‏2021-05-12, 14:43 مساء 35

الدولة الأموية:

إن الدولة الأموية شهدت بدايتها في عام 41هجري الموافق 661 ميلادي .  بتنازل من قبل الحسن بن علي بن أبي طالب عن خلافته  لصالح معاوية بن أبي سفيان. وسمي بعام الجماعة  لأنه أنهى الأعوام الخمسة التي كان فيها المسلمون العرب يتقاتلون فيما بينهم. وذلك بعد معركة صفين ومعركة الجمل ووقعت هذه المعارك بعد مقتل الصحابي عثمان بن عفان وتولى الخلافة بعده علي بن أبي طالب بالبيعة . إن دور الأمويين في هذه المعارك كان رئيسياً حيث كان سبب الخلاف بين علي بن أبي طالب ومعاوية بن أبي سفيان هو موقف معاوية لرفضه الأخذ بثأر عثمان . إذ وصل الخلاف بينهما إلى الحرب .

خلفاء الدولة الأموية : 

1-معاوية بن أبي سفيان:

أول خليفة أموي  هو معاوية  المعروف بأبي سفيان  وأمه  رضي الله عنها هي هند بنت عتبة . أسلم يوم فتح مكة وكان عمره 23 عاماً . وقد استمر حكمه من عام 661 ميلادي إلى عام 680 ميلادي . إن فراسة معاوية وبراعته في الإدارة والأمور السياسية قد شهد بها التاريخ الإسلامي إذ تولى القيادة في سن مبكرة  كقائد عسكري في الجيش في فتوحات الشام على عهد أبو بكر ثم تولى  على عهد عمر ولاية الأردن وأصبح والياً على الشام في عهد عثمان بن عفان. يعد معاوية مؤسس الدولة الأموية بلا منازع إذ استطاع أن يوحد الدولة . في عام 641 تولى ولاية الأردن على عهد عمر حيث سجل نجاحاً باهراً في ولايته .في ظل عهد عثمان بن عفان أسس معاوية أول أسطول بحري من أجل الدفاع عن المسلمين ومدنهم من البيزنطيين وغزواتهم البحرية والبرية.

2-يزيد بن معاوية :

أول ولي عهد في التاريخ الإسلامي وثاني خلفاء الدولة الأموية إذ دامت خلافته من عام 680 ميلادي إلى عام 683 ميلادي . تولى الخلافة بعد وفاه أبيه رغم وجود معارضين من وجهاء المسلمين على خلافته .وقد استشهد الحسين بن علي في عهده على يد جيش عبيد الله بن زياد. ومن بعدها حاصر جيش يزيد المدينة ودخلها إلى أن قضى على ثورة أهل المدينة بالقوة. كان يزيد ناجحاً في إدارة أمور دولته على الرغم من أن مدة حكمه كانت قصيرة وكان معروفاً عنه أنه قائداً عسكرياً شجاعاً إذ قاد حصار القسطنطينية . توفي في عام 683 ميلادي .

3-معاوية بن يزيد:

توفي يزيد وتولى من بعده ابنه معاوية الخلافة  وهو ثالث الخلفاء الأمويين . وقد دامت خلافته ثلاث أشهر فقط وذلك  بسبب موته المفاجئ . وتشير الروايات أن معاوية كان زاهداً لكن قد وافته  المنية في بداية العشرينات من عمره.

4-مروان بن الحكم :

مؤسس الفرع المرواني في الدولة الأموية وهو مروان بن الحكم بن أبي العاص الأموي القرشي. وقد استمرت خلافته من عام 683 ميلادي إلى عام 685 ميلادي . وفي عهد معاوية بن أبي سفيان اشتهر مروان بتوليه المدينة المنورة وكان من علماء الدين الإسلامي . و الخلاف الذي نشب بعد وفاة معاوية الثاني قد استطاع مروان أن ينهي هذا الخلاف. فالذي حصل هو أن المسلمون قد انقسموا  فمنهم من كان مؤيداً لخلافة عبدالله  بن الزبير بعد إعلانه لنفسه أنه خليفة للمسلمين ومنهم من كان مؤيداً لبني أمية . وقد وقف من ابن الزبير الضحاك الفهري والقيسية  ووقفت القبائل اليمينة  والجزء الأكبر مع مروان . والمؤتمر الذي جمع بين قبائل عربية مختلفة كانت نتائجه أن رجحت كفة مروان بن الحكم  الذي كان ممثلاً للفرع المرواني على كفة خالد بن يزيد الذي يمثل الفرع السفياني .

5-عبد الملك بن مروان :

ولي عهد أبيه الخليفة  مروان بن الحكم . وهو أبو الوليد عبد الملك بن مروان بن أبي العاص الأموي القرشي . استر حكمه من عام 646 ميلادي إلى عام 705 ميلادي . كان أحد فقهاء المدينة الأربعة ويعد المؤسس الثاني للدولة الأموية .وكان عبد الملك بن مروان مشهوراً بشدته وصلابته في أموره السياسية وإدارة أمور الدولة . كانت الفتوحات على عهد عبد الملك كثيرة وكانت أهمها الجبهة الأفريقية والجبهة البيزنطية .

6-الوليد بن عبد الملك :

الوليد الأول في المدينة المنورة عام 668 ميلادي . استلم الحكم لمدة عشر سنوات من عام 705 ميلادي إلى عام 715 ميلادي . وكان معروف عنه أنه ضعيف في اللغة العربية.  كان من محبي البناء والعمارة فهو الذي بنى المسجد الأموي بدمشق  وأمر ببناء المسجد الأقصى في القدس كما قام بتوسيع المسجد النبوي وقام بترميم الكعبة. في عصر الوليد شهدت الدولة الأموية أهم الفتوحات فقد استطاع جيشه الوصول للأندلس والسيطرة عليها . كما فتح بلاد السند في شبة الجزيرة الهندية .شهدت الدولة الأموية على عصره تطوراً عمرانياً كبيراً حيث كان أول من بنى المستشفيات العامة في التاريخ الإسلامي.

والحديث طويل عن الدولة الأموية وخلفائها وسنذكر أسماء باقي الخلفاء:

  1. سليمان بن عبد الملك .
  2. عمر بن عبد العزيز.
  3. يزيد بن عبد الملك.
  4. هشام بن عبد الملك .
  5. الوليد بن يزيد.
  6. يزيد بن الوليد.
  7. إبراهيم بن الوليد.
  8. مروان بن محمد.

شارك المقالة