كتب أبن سينا

محمد طلب الياسين ‏2021-05-10, 21:28 مساء 113
كتب أبن سينا

معلومات عن حياة ابن سينا 

هو أبو علي الحسين بن عبد الله بن الحسن بن علي بن سينا البلخي ثم البخاري المعروف بابن سينا ، وهو عالم وطبيب مسلم وقد اشتهر بالطب والفلسفة وعمله بهما  ، ولد في قرية أفشنة بالقرب من بخارى من آب  من مدينة بلخ وأم قروية ولد عام 370 ه‍ وتوفي همدان عام  427 ه‍ ، كما أنه تزوج من ياسمين ، ولد في أغسطس في عام 1980م في أفشنة  اوزباكستان ، وكانت لغته الأم الفارسية وقد كان يتقن العربية والفارسية معاً ،

و كان من اكثر الناس تاثيراً عليه الفارابي وابو بكر الرازي و محمد وأبو الريحان البيروني ، وتوفي وتوفي يا إبن سينا 22 يونيو عام 1037 في مدينة همدان في إيران كما دفن فيها ايضاً ، وقد سمي باسم الشيخ الرئيس وسماه الغربيون ايضاً بأمير الأطباء وابو  الطب الحديث في العصور الوسطى ، كما ألف 200  كتاباً في مختلف المواضيع وقد كان العديد منها يركز على الطب والفلسفة،  ويعد ابن سينا من أول من كتب عن الطب في العالم ولقد اتبع طريقة ومنهج أبقراط وجالينوس  وأشهر أعماله كتاب القانون في الطب الذي بقي من سبعة قرون متوالية المرجع الرئيسي في علم الطب وبقي كتابه القانون في الطب العمدة في تدريس هذا الفن حتى أواسط القرن السابع عشر في جامعات وكليات أوروبا ، كما يعد ابن سينا أول من شخص التهاب السحايا الاولى تشخيصاً صحيحاً ، ووصف   أسباب اليرقان وشخص  أعراض حصى المثانة،  وانتبه الى أثر المعالجة النفسية في الشفاء ،وكتاب الشفاء.

من أعماله في كتب الفلسفة 

كتب ابن سينا على مجال واسع عن الفلسفة الإسلامية المبكرة ، لاسيما في موضوعات المنطق و الأخلاق والميتافيزيقيا ، بما في ذلك الأطروحات المسماة المنطق والميتافيزيقيا ، معظم أعماله كانت مكتوبه باللغة العربية التي كانت لغة العلم في الشرق الأوسط وقد كتبت بعضها باللغة الفارسية،  من الأهمية اللغوية حتى يومنا هذا بعض الكتب التي كتبها باللغة الفارسية تقريباً  لا سيما دانشنامة ، علاء ، فلسفة علاء الدولة  وكان غالبا ما ننتقد  تعليقات ابن سينا على أرسطو الفيلسوف للتشجيع نقاش حي بروح الاجتهاد ، فقد أصبح مخطط ابن سينا الافلاطونية الانبثاق أساسيا في الكلام مدرسه الخطاب اللاهوتي في القرن الثاني عشر ، وكما أصبح كتابه شفاء متاحا في أوروبا مترجمة لاتينية جزئية بعد حوالي 50 سنة من كتابته وحد بعض المؤلفين علم الطيور اللاتينية بأنه مزدهر لبعض الوقت ، موازيا لطبقة الشهية اللاتينية الأكثر تأثيراً المراسيم الباريسية عام 1210 و 1215 السر علم النفس لدى ابن سينا و نظرية المعرفة على ويليام أوفرين ، اسقف  بباريس و ألبيرتوس ماغنوس ،  بينما أثرت الميتافيزيقيا في فكر توماس أكويناس ،

كما أن  ابن سينا كان عالماً عارفاً وخاض المسائل الجوهرية للمجتمع الإسلامي ، وهذا التيار الذي بدأ يتغلغل بعد أربعة قرون من بداية الإسلام ، فعلى سبيل المثال ناقش الأفكار ابن سينا من قبل الغزالي في كتاب المنقذ من الضلال ،و اختر نفس الدلائل ابن كثير في كتابه البداية والنهاية ، كما أن ابن العماد الحنبلي في شذرات الذهب الذي قال أن كتابه الشفاء اشتمل  على فلسفة لا ينشرح لها قلب متدين ، اما ابن تيمية الذي يذهب بعيدا في أفكار فقد أكد  أنه كان من الإسماعيلية ، وهي عنده تهمه .

من اهتمامات أبن سينا بالعلوم الفلكية 

قد كان ابن سينا ريادات في العديد من العلوم والفنون ، فمثلاً في مجال علم الفلك استطاع ابن سينا أن يرصد مرور كوكب الزهرة من خلال  دائرة قرص الشمس  عن طريق العين المجردة  وهو ما  أكده الفلكي الإنجليزي جير ميا روكس   في القرن السابع عشر قام بدراسة فلكية حينما كان في أصفهان ولاحقاً في همذان ،  وأثمرت  هذه الدراسات عدد من الاسدلالات التي تؤكد صحتها بعد قرون ،ومثال استطاع رصد كوكب الزهرة بقعة على سطح الشمس واكتشف  محقاً  أن الزهرة لا بد وأن يكون أقرب الأرض ما هو للشمس ،  كما اخترع أيضا جهاز الى رصد إحداثيات النجوم ،وعمل ابن سينا بالرصد ،  وتعمق  في علم الهيئة ،ووضع  من خلال ألات لم يسبق إليها ، وله في ذلك عدد من المؤلفات القيمة منها كتاب الأرصاد الكلية ، كتاب الأجرام السماوية ، كتاب في كيفية الرصد ومطابقته للعلاج الطبيعي.

مقالات ذات صلة

 من أبرز أعماله بالطب وكتب الطب 

على الرغم من تحقيق الشهرة العريضة لابن سينا الطبيب والقيمة والمكان العلمية العظيمة التي وصل إليها حتى استحق عن اللقب عن جداره بأمير الأطباء ، كما أنه لم يهتم يوماً  الى جمع المال أو طلب الشهرة فهو كان يعالج مرضاه بالمجان بل إنه كثيرا ما كان يقدم لهم الدواء الذي يعده بنفسه ، وقد كان ابن سينا يستشعر نبل رسالته في تخفيف الألم عن مرضاه ، وقد ركز جهده  وهمته إلى خدمة الإنسانية ومحاربة الجهل والمرض فقد استطاع ابن سينا فيديو قدم للإنسانية  الخدمات بما توصل إليه من اكتشافات وما يسرها الله له من فتوحات طبية جليلة ، فقد كان من أول من كشف عن العديد من الأمراض التي ما زالت منتشرة حتى الآن ما هو من أول من اكتشف عن مرض طفيل الإنكلستوما ، وسماها الدودة المستديرة ، وأيضاً وهو بذلك قد سبق الإيطالي دوبيني بنحو 900 عام ، وهو أول من شخص الالتهاب السحائي وأول من فرق بين الشلل الناجم عن سبب داخلي في الدماغ والشلل الناجم عن سبب خارجي ، وشخص السكتة الدماغية الناتجة عن كثرة الدم ، معاكساً بذلك ما استقر عليه أساطين الطب اليوناني القديم  ، كما اكتشف لأول مرة من خلال العدوى لبعض الأمراض المعدية في الجدري والحصبة،  وقد ذكر لأنها تنتقل عن طريق بعض الكائنات الحية الدقيقة في الماء والجو، وقد كان ابن سينا سابقا لعصره في كثير من ملاحظاته الطبية الدقيقة فقد درس وعاملة الاضطرابات العصبية والعوامل النفسية والعقلية كالخوف والحزن والقلق والفرح وغيرها وأشار واكد الى ان لها تأثير كبير في أعضاء الجسم ووظائفها كما استطاع معرفة بعض الحقائق النفسية والمرضية عن طريق التحليل النفسي وكان يلجأ في بعض الأحيان الى الأساليب النفسية لمعالجة مرضى، ومن أبرز مؤلفاته الطبية هو كتاب القانون في الطب .

 

شارك المقالة