صلاح الدين الأيوبي

قصي عيد الرزاق العيافي ‏2021-05-10, 16:33 مساء 108

من هو صلاح الدين الأيوبي 

هو يوسف بن أيوب بن شاذي ، ويكنى أبا المظفر ، ويلقب بالملك الناصر ، وهو من أسس الدولة الأيوبية ،  و ينتمي إلى اسرة كردية غنية ،  ولد في قلعة تكريت سنة 532 هجري ، حيث كانت المدينة تحت ولاية أبيه ، ومن ثم انتقل الى الموصل مع والده ومكث فيها حتى ترعرع ، وفيما بعد انتقل والده الى الشام وتولى أمر بعلبك ، وبقي فيها مدة من الزمن ، اذ كانت مدينة بعلبك هي المدينة التي نشأ فيها صلاح الدين الأيوبي وكانت إقامته فيها لخدمة والدته ، وأخذ منها محاسن الأخلاق والفضائل ، كان لهذه المدينة دور بارز في تقدم وزيادة صلاح الدين وزيادة قربه من الملك نور الدين محمود الزنكي ، ولقد كان من مراحل نشوءه أيضاً تلك المرحلة التي قضاها في دمشق ، حيث درس علوم الفقه و اصناف الادب و رواية الحديث ، وكان راوي للحديث في كل من مصر والاسكندرية ، وحدث أيضاً في مدينة القدس 

صفات صلاح الدين الأيوبي 

 صلاح الدين هو من أشجع ابطال وفرسان الإسلام ورجال الله ، وكان تقياً مؤمناً ملتزماً إلتزاماً بتعاليم دينه وأحكامه ،  متحلياً بالكرم والجود وعدم تهاونه عن إجابة من يسأله في أي شيء ، صادق الحديث ، دارس متعمق للعربية متقن علومها ، متجرأ في آفاقها،  قارئ للقران الكريم وحافظ لحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ،  شغف قلبه لتعلم الفروسية وكافة فنون القتال وحمل السلاح ،  مما عزز في نفسه حب الجهاد والدفاع عن الأمة الإسلامية ،  وكان من أهم الصفات الحسنة التي اتصف بها وتحلى بها صلاح الدين الأيوبي رقة القلب وبعد النظر ، ولا يقصد برقة القلب أنه الضعف لا على العكس فكان شديد في القتال صارم مع أعداء الله ،  وعميق التفكير ،  كان رجل حرب وسياسة ، والتواضع الشديد حيث كان كثير التواضع مع الجنود والقادة في جيشه ، وقد اشتهر بحب الناس له وكانت حياته هي رحلة من الجهاد والغزو في سبيل الله 

 

القائد صلاح الدين 

يعتبر صلاح الدين قائداً عسكرياً وسياسياً مسلماً ، حيث بدأ حياته العسكرية بالانضمام الى موظفي عمه أسد الدين شيركوه ،  حيث عُين وزير الخليفة القاضي بمصر في عام 1969 ميلادي ،  ومن ثم قائداً للقوات السورية و كما قام بقيادة جيش المسلمين في فترة الحروب الصليبية ، و قام بتحقيق أعظم الانتصار على الصليبيين في معركة حطين عام 1187 ميلادي ،  حيث هذه المعركة كانت إعادة الفتح الإسلامي في مدينة القدس وغيرها الكثير من المدن والأراضي المقدسة في منطقة الشرق الأوسط ،  ثم جابه صلاح الدين الأيوبي الحملة الصليبية الثالثة لكنه لم يتمكن من هزيمة جيوش ملك إنجلترا ريتشارد الأول قلب الأسد ، هذا الأمر الذي تسبب في خسارة وضياع جزء كبير من الأراضي المقدسة المفتوحة ، وعلى الرغم من ذلك عقد صلاح الدين الأيوبي اتفاقية هدنة مع ريتشارد الأول قلب الأسد ، تم من خلالها وبموجبها استمرار الحكم الإسلامي لمدينة القدس ، ويجدر بنا ان نذكر ان مدة حكم صلاح الدين الأيوبي لمصر أربعة وعشرين عاماً  و تسعة عشر عاماً لسوريا 

إنجازات صلاح الدين الأيوبي 

دخل الأيوبي جيش نور الدين الزنكي في العراق وأحسنوا التصرف والقيام بالمهام الموكلة إليهم ، ومن ثم أرسل نور الدين أسد الدين شيركوه وابن أخيه صلاح الدين الى مصر ، وسيطروا عليها وتم تعيين صلاح الدين الأيوبي وزيرا لأسد الدين الذي عمل على التغلب المطامع المحاكمة ضده ،  وعمل على نقل أهل مصر من التشيع الذي ساد في عهد الدولة الفاطمية إلى منهج أهل السنة ، وكان من أعظم إنجازات صلاح الدين الأيوبي هو تحرير بيت المقدس من الصليبيين و معركة حطين التي قادها صلاح الدين الأيوبي ،  والتي قام بالتخطيط لها هي من أهم المعارك في التاريخ الإسلامي 

 

أسباب انتصار صلاح الدين الأيوبي 

إن نصر صلاح الدين الأيوبي في تحرير بيت المقدس هو نصر عظيم من عند الله عز وجل ، حيث وفق الله سبحانه وتعالى صلاح الدين ليكون تحرير بيت المقدس على يديه ، ولكن هذا الأمر لا ينفي الأسباب التي أخذ بها صلاح الدين لتحقيق النصر ، و منها تقوى الله والتمسك بالفرائض والابتعاد عن المعاصي واللجوء إلى الله في اليسر والعسر ، وطلب عون الله وتوفيقه ، والاستعداد الكامل للمعركة من خلال الاهتمام بصناعة الأسلحة ،  وتأمين الذخيرة وتجهيز الآلات لمجابهة العدو وردعه ، وتوحيد البلاد الإسلامية وجمعها على كلمة التوحيد ، وسمو الهدف والغاية التي عمل وقاتل من أجلها ،  وجيشه الصنديد هي أحد أهم أسباب النصر التي تأتي بعد توفيق الله سبحانه وتعالى وفضله وكرمه 

شارك المقالة