ما هي الخلايا ؟

سلام خربوطلي ‏2021-05-06, 12:10 مساء 47
ما هي الخلايا ؟

الخلايا

تُعد الخلايا أصغر لَبِنات الحياة فـي جميع المخلوقات الحية , فهي الوحدة الأساسية التي تحتوي على الجزيئات الضرورية للحياة ، وتكمن أهميتها في كونها تراكيب تساعد المخلوقات الحية على القيام بالأنشطة الحيوية المختلفة ، مثل هضم الطعام والحركة والنمو والتكاثر .  

تختلف الخلايا باختلاف وظائفها ، فتساعد بعض الخلايا النباتية مثلاً على نقل الماء والأملاح ، كما تساعد خلايا الدم البيضاء الموجودة في الإنسان ومعظم  الحيوانات على مقاومة الأمراض .

وعلى الرغم من هذاالاختلاف فإن الـخلايا النباتية ، وخلايا الدم البيضاء ، وجميع الخلايا الأخرى ، تتشابه في جوانب عدة.  

ففي جسم الإنسان هناك المئات من الأنواع المختلفة من الخلايا ، وتترتب المجموعة المتشابهة في الشكل والوظيفة من الخلايا لتشكّل النسيج ، ثم تترتب الأنواع المختلفة من الأنسجة لتشكّل الأعضاء ، التي بدورها تكوّن أجهزة الجسم المختلفة .

نظرية الخلية 

اكتشف العالم روبرت هوك الخلايا عام 1665 م بعد اختراعه للمجهر ، وذلك في أثناء تفحصه لمقطع رقيق من الفلين ، حيث شاهد حجرات متراصة ، أطلق عليها اسم خلايا .

مقالات ذات صلة

وخلال القرنين السابع عشر والثامن عشر ، تفحص العلماء العديد من المخلوقات الحية باستخدام المجهر ، وقد أدى إلى تطوير نظرية الـخلية ، التي تتلخص في ثلاثة أفكار رئيسية ، هي :  

1- تتكون جميع المحلوقات الحية من خلية واحدة أو أكثر .  

2- الخلية هي اللَبِنة الأساسية للحياة , تحدث بداخلها الأنشطة الحيوية .

3- تنشأ جميع الخلايا من خلايا مماثلة لها .

الخلية المجهرية 

تتكون جميع المخلوقات الحية من الخلايا , وتُعد البكتيريا أصغر المخلوقات الحية , حيث يتكون جسمها من خلية واحدة فقط . 

تتكون أجسام المخلوقات الحية الكبيرة من مجموعة من الـخلايا تتعاون فيما بينها للقيام بالأنشطة الحيوية , لذا فإن معظم المخلوقات الحية من حولك مخلوقات متعددة الخلايا . 

فعلى سبيل المثال يتكون جسمك ، من أكثر من ١٠ تريليون خلية .  

المجهر 

بدأ العلماء دراسة الخلايا قبل 300 عام . وإن التطور في صناعة المجاهر قد ساهم في معرفة الاختلافات بين الخلايا ، وساعدت بعض المجاهر الحديثة  العلماء على دراسة أدق تفاصيل الخلايا .  

يسمى المجهر المستخدم فـي معظم المدارس ، المجهر الضوئي المركب . ويستخدم لتكبير صور الأجسام الدقيقة . وفي هذا النوع من المجاهر يمر الضوء خلال الجسم الـمراد رؤيته أولاً ، ثم يمر من خلال عدستين أو أكثر . تسمى عدسة المجهر الأقرب إلى عين الرائي العدسة العينية ، أما العدسة الأقرب إلى الشيء المراد تكبير صورته فتسمى العدسة الشـيئية . وتعتمد قدرة تكبير المجهر المركب على قوة تكبير كل من العدستين العينية والشيئية . وإذا تفحصت أيا من هاتين العدستين فستلاحظ وجود إشارة X وجود إشارة متبوعة برقم ، والتي تعني قوة تكبيرها .

فعندما نرى 10 X على العدسة , فهذا يعني أنها تكّبر الجسم عشر مرات .

ولحساب قوة تكبير المجهر المركب نضرب قوة تكبير العدسة العينية في قوة تكبير العدسة الشيئية . 

أنواع الخلايا 

يعتمد تقسيم الخلايا بناءً على بنيتها الهيكلية والحجم والتركيب الداخلي والتركيب الجيني والحيوي حيث يقسم إلى قسمين أساسيين هما : 

الخلايا بدائية النواة : 

تتميز هذه الخلايا بعدم احتوائها على نواة ويكون لديها مادة وراثية حرة تسبح في وسط السيتوبلازما وتسمى هذه المنطقة باسم المنطقة النووية , حيث لا تحاط نواتها بغلاف أي أنها عديمة الغشاء . ومن أمثلة هذا النوع من الخلايا ( البكتيريا ) . 

الخلايا حقيقية النواة :

وهذا النوع من الخلايا يمتلك نواة حقيقة تكون محاطة بغلاف نووي يتكون من غشائين دهنيين , حيث تحمل النواة الحمض النووي للخلية . ومن امثلة هذا النوع من الخلايا ( الفطريات والنباتات ) .

ويجدر بالذكر أن النواة هي المركز الرئيسي للخلية والمسؤول عن تنظيم معظم العمليات داخل الخلية .

حركة الخلايا

إن حركة الخلية ضرورية ومهمة جداً للكائنات الحية , فمن دون هذه الحركة لن تستطيع الخلايا القيام بالأنشطة الحياتية كالتكاثر والانقسام والنمو وغيرها . 

وهناك نوعين من حركة الخلايا هما :

الحركة خارج الخلية : 

وتتم من خلال ألياف الهيكل الخلوي , والتي تشتمل على :

الأنابيب الدقيقة : ألياف مجوفة على شكل قضيب تساعد على دعم وتشكيل الخلايا .  

والخيوط الدقيقة أو خيوط الأكتين : هي قضبان صلبة ضرورية للحركة وتقلص العضلات .

والخيوط المتوسطة : تساعد على الاستقرار الأنابيب الدقيقة والخيوط الدقيقة بإبقائها في مكانها .

وتبدأ الحركة بانفصال الخلية عن مكان التصاقها في موقعها وامتدادها إلى الأمام , ثم يتحرك الجزء المنفصل من الخلية للأمام ويتم إعادة توصيله في مكان جديد  وينفصل الجزء الخلفي من الخلية في نفس الوقت أيضاً عن مكان الالتصاق , وفي المرحلة التالية يتم سحب الخلية إلى الأمام إلى موضع جديد بواسطة بروتين الميوسين الحركي , مما يتسبب في انزلاق ألياف الهيكل الخلوي على طول بعضها البعض حيث يؤدي هذا الإجراء إلى  انتقال الخلية بأكملها للمضي قدماً .

وإذا كانت الخلية تستجيب لإشارة كيميائية معينة ، فإنها تتحرك في اتجاه أعلى تركيز لجزيئات هذه الإشارة , ويعرف هذا النوع من الحركة باسم الانجذاب كيميائي .

الحركة داخل الخلية 

لا تقتصر حركة الحركة الخلية على انتقالها من مكان إلى آخر , إنما يكون هناك أيضاً حركة داخل الخلية نفسها , مثل هجرة العضيات وحركة الكروموسومات ونقل الحويصلة وغيرها من أشكال الحركة التي تتم داخل الخلية . 

شارك المقالة