ماهي المناظير الفلكية ؟

سلام خربوطلي ‏2021-05-05, 00:19 صباحا 135
ماهي المناظير الفلكية ؟

وسائل رصد الكون

يستخدم الفلكيون وسائل عدة لرصد الكون ، ومنها المناظير . حيث تعمل هذه الـمناظير على التقاط الإشعاعات الكهرومغناطيسية التي تشعها الأجرام السماوية ، فتزود العلماء بالمعلومات حولها . وعادةً ما تكون المناظير بصرية أو راديوية تبعاً لنوع الطيف الكهرومغناطيسي الذي تجمعه .  

وبهذا نعرّف المنظار الفلكي بأنه أداة خاصة صُممت لمراقبة الأشياء البعيدة ، حيث تعمل هذه المناظير الفلكية على زيادة الحجم الزاوي الظاهر للأجسام البعيدة ، فضلاً عن سطوعها الظاهري أي أنه جهاز يجمّع الضوء ويكبّر الصور لتبدو الأجرام البعيدة أقرب وأكبر وأكثر لمعاناً ، ويمكن الفلكيين من رؤية تفاصيل أكثر للكواكب والنجوم .

المناظير الفلكية البصرية 

وهذه المناظير من أولى المناظير التي صُنعت .

تقوم فكرة المنظار الفلكي الكاسر على انكسار الضوء بواسطة عدسات محدبة وذلك بسبب انتقاله من وسط إلى وسط مختلف الكثافة (الهواء والزجاج) ثم ينفذ الضوء الآتي من الجسم المراقب من العدسة المحدبة الشيئية ، وينكسر ليشكل صورة تقع أمام العدسة العينية . بؤرتها الأصلية ومركزها البصري .   

يمتاز هذا المنظار بأنه سهل الاستخدام ولا يتأثر باختلاف درجات الحرارة . 

مقالات ذات صلة

إلا أنه أيضاً يمتلك بعض العيوب ومنها ظهور الزيغ اللوني في الصورة , حيث إن الضوء عندما يمرّ على العدسة فإنه يتحلل , مما يسبب ظهور ألوان قزحية تظهر حول الجرم المرصود وتسمى بالزيغ اللوني . 

بالإضافة إلى أنه كلما كبر قطر المنظار كلما احتاج إلى عدسة شيئية أكبر وبالتالي يصبح المنظار أثقل وتكون هناك صعوبة في التعامل معه .

المنظار الفلكي العاكس 

ويسمى أيضاً بالمنظار النيوتوني , نسبةً إلى العالم الذي اخترعه وهو اسحق نيوتن .

وتقوم فكرة هذا المنظار علـى انعكاس الضوء بوساطة مرايا مقعرة . يدخل الضوء الصادر من الجسم الذي يتم رصده من خلال فتحة في المنظار ، ويصطدم بمرآة مقعرة فينعكس ، ويكوّن صورة في بؤرتها ، وتستعمل أحيانا مرأة صغيرة مستوية لعكس الضوء ليقع أمام العدسة العينية بين بؤرتها و مركزها البصري , حيث يتم تكبير الصورة ، وقد طور العلماء مناظير عاكسة بأحجام اكبر فأكبر إذ يوجد الآن في مرصد أوروبي ، منظار له مرآة مكونة من أربع قطع ، قطر كل منها 8 م . 

وإن أكثر ما يميز هذا المنظار أنه لا يظهر الزيغ اللوني في الصورة على عكس المنظار الفلكي الكاسر ( البصري ) , وذلك لأن المرآة تعكس الضوء والضوء المنعكس لا يتحلل . كما أنه أقل سعراً من المنظار البصري وأخف وزناً منه . 

ولكن من عيوبه أنه كبير الحجم , كما أنه يقلب الصورة رأساً على عقب ولكن يوجد هناك عدسات خاصة لتصحيح الصورة .

استعمال المناظير الفلكية البصرية 

معظم المناظير الفلكية البصرية المستعملة من قِبل المتخصصين توضع في مبنى خاص يسمى المرصد ، وتحتوي المراصد سقفاً على شكل قبة يمكن أن تُفتح عند مشاهدة الفضاء ، لكن بعض المناظير لا توضع في مراصد ، مثل منظار هابل الفلكي الفضائي الموجود خارج الغلاف الجوي للأرض ويوفر منظار هابل صوراً أوضح للفضاء , لأنه محمول على قمر صناعي يدور حول الأرض . والمقصود من وراء فكرة الدوران تلك تجنب التأثير السلبي للغلاف الجوي الذي يمتص بعض الطاقة القادمة من الفضاء ويشتتها ، مما يسبب تشويشاً على الرؤية .  

المناظير الفلكية الراديوية 

ترسل النجوم والأجرام الفضائية الأخرى أشعة كهرومغناطيسية ، منها موجات في حدود ترددات موجات الراديو الطويلة الموجة . وتستعمل المناظير الفلكية الراديوية في دراسة الموجات الراديوية التي تنتقل عبر الفضاء . وتختلف الموجات الراديوية عن الأشعة المرئية في أنها تعبر الغلاف الجوي دون أن تتأثر , لذلك تستعمل هذه المناظير على مدار 24 ساعة وفي معظم الظروف الجوية . تصل موجات الراديو إلى قرص مقعر يقوم بعكس الموجات نحو لاقط موجود في بؤرة القرص . حيث يوجد مستقبل يتلقى الأشعة ، ثم تحول إلى معلومات تساعد العلماء على تحري الأجرام ، ومسح الفضاء ، وعمل خرائط لمواقع الأجرام السماوية ، والبحث عن دلائل وجود الحياة على كواكب أخرى .  

والأهم من هذا كله هو وجود المنظار داخل قبة فلكية , حيث أن منظاراً متطوراً كهذه المناظير من الأفضل ان يكون ثابتاً وداخل قبة فلكية .

وأهم فوائد وجود قبب فلكية لاحتواء المناظير هي : 

1- حفظ المنظار من جميع العوامل سواءً العوامل المناخية أو عوامل التنقل به .

2- لا تتغير إعدادات المنظار فيبقى بعد الانتهاء من الجلسة على وضعه بالطريقة السماوية ذاتها .

3- جميع الملحقات تكون موجودة جانب الفلكي أو الشخص الذي يقوم بالترصد ,حيث يجب ان تكون تلك الملحقات محفوظة داخل القبة .

4- العمل بأمان أثناء الجو البارد أثناء الشتاء .

خصائص المناظير الفلكية 

  • يمكننا رؤية مختلف الأشياء التي لا يمكن رؤيتها بالعين المجردة وبشكل طبيعي وذلك من خلال فتحة المنظار الفلكي والتي تكون أكبر بعدة مرات من فتحة العين البشرية .
  • بعض المناظير الفلكية تستخدم لتسجيل الضوء على مدى فترة طويلة من الزمن وتكون مجهزة للقيام بهذا العمل باستخدام فيلم فوتوغرافي أو كاشفات الكترونية , مثل أجهزة قياس الضوء .
  • تتمتع المناظير الفلكية بقدرة عالية على تمييز التفاصيل الدقيقة للأشياء حيث تمتلك دقة فائقة .

شارك المقالة